شاب تونسي يلعب لأحد أندية كرة القدم يبكي ويصرخ متوسلا أمه المريضة بالفشل الكلوي بأن تقبل كليته

موقف أبكى كل من شاهده سواء داخل الاستديو أو عبر شاشات التليفزيون أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، حيث توسل لاعب كرة قدم تونسي يلعب لنادي “سكة حديد الصفاقصي”، أمه المريضة من خلال أحد البرامج التليفزيونيو المخصصة لتوفيق طرفين حول رأي ما أو اتمام مصالحة بينهما، وذلك من أجل أن تقبل تبرعه بكليته لها حيث تعاني والدته المريضة من فشل كلوي في مراحله الأخيرة، في الوقت الذي تصر فيه الأم على الرفض برغم بكاء الشاب التونسي الذي يصل إلى حد العويل.

شاب تونسي يلعب لأحد أندية كرة القدم يبكي ويصرخ متوسلا أمه المريضة بالفشل الكلوي بأن تقبل كليته 1 23/4/2017 - 6:51 م

حيث تبرر أمه له رفضها ذلك بخوفها على حياته وعلى مستقبله الرياضي، وأنها تخشى عليه من فشل العملية وموته إلا أن الشاب الذي يسمى “علي” يواصل البكاء والتوسلات لأمه، وكل ذلك يتم على الهواء مباشرة وسط بكاء الجمهور وتأثره بشدة حيث يطالب المذيع السيدة التونسية بفتح الستار الذي يتواجد ابنها خلفه إذا كانت توافق على أن يتبرع لها بكليتها، إلا أن الأم تظل واقفة ومترددة تدعو لإبنها بطول العمر وبالسعادة وبأنها تريد أن تراه عريسا.

إلا أن الابن يؤكد لوالدته أن سعادته الحقيقية ليست في أن يكون عريساً ولكنها في تواجدها بجواره، ووسط ذلك الاصرار من الابن توافق الأم فيرفع الستار ويخرج الابن ليسجد مقبلا قدم أمه وسط وقوف الجميع والتصفيق الحاد والبكاء، وقد تم تدأول ذلك الفيديو بشكل كبير جداً وسط تفاصل رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

https://www.youtube.com/watch?v=hG0ZJc16o-0

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.