رسالة مبكية ومؤثرة من طفل أمريكي للرئيس (أوباما) بشأن الطفل السوري (عمرآن) تشعل مواقع التواصل

بالرغم من مرور أكثر من ثلاثة أشهر على حادثة الطفل السوري (عمرآن)، والذي تم انقاذه من تحت الآنقاض بعد أن قامت المقاتلات الجوية التابعة لنظام السوري بقذف منزله، إلا أن ما زالت هذه الحادثة الأليمة وصور هذا الطفل لحظة إخراجه من تحت الآنقاض محفورة في ذاكرة الكثير في العالم حتى الأطفال الصغار.

رسالة مبكية ومؤثرة من طفل أمريكي للرئيس (أوباما) بشأن الطفل السوري (عمرآن) تشعل مواقع التواصل 1 24/9/2016 - 6:08 ص

حيث قام طفل أمريكي صغير لم يتجاوز عمره الست سنوات بارسال رسالة مؤثرة إلى الرئيس الأمريكي (باراك أوباما) بشأن الطفل السوري (عمران)، وقد قام الرئيس الأمريكي بمشاركة عرض هذه الرسالة مع جميع رؤساء العالم أثناء اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع الماضي، وذلك للتوصل من خلالها لإيجاد حل لمشكلة اللآجئين السوريين،  حيث أكد (أوباما) للجميع أن من قام بكتابة هذه الرسالة طفل صغير لايعرف شيءا، ولم يتعلم بعد أن يكون متشائما.

أما عن نصف هذه الرسالة المؤثرة فكان كالتالي (عزيزي الرئيس أوباما، هل تذكر الصبي الذي كان في سيارة إسعاف في سوريا؟ هل يمكنك رجاءً أن تأتى به إلى منزلي؟ يمكنك أن توقف سيارتك في ممرنا أو في الشارع، وسنكون في انتظاركم بالأعلام والزهور والبالونات، سنوفر له عائلة، وسيكون أخي.. أختي الصغيرة، كاثرين، ستجمع له الفراشات، وفي مدرستي، لدي صديق سوري اسمه عمر، سأعرف عمران على عمر، ويمكننا جميعا اللعب معاً، يمكننا أن ندعوه إلى حفلات أعياد الميلاد، وسيعلمنا لغة أخرى، ويمكننا أن نعلمه الإنجليزية أيضا، مثلما فعلنا مع صديفي أوتو من اليابان،  رجاءً أخبره أن شقيقه سيكون أليكس، الذي هو فتى لطيف جدا، مثله، وبما أنه لن يحضر معه ألعابا وليس لديه ألعابه، كاثرين ستشاركه دميتها الكبيرة على شكل أرنب مخطط بالأزرق والأبيض، وأنا سأشاركه دراجتي وسأعلمه كيف يركبها، سأعلمه الجمع والطرح في الرياضيات.. ويمكنه أن يشم حمرة شفاه كاثرين الخضراء، التي لا تسمح لأحد بلمسها.. شكرا جزيلا.. لا يمكنني انتظار قدومك.. أليكس.. 6 سنوات).


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.