داعية إسلامى يفاجىء الإبراشى والجمهور على الهواء بتصريحات صادمة عن إسرائيل ويتعرض لهجوم شرس من وائل الإبراشى

لاشك أن قضية الصراع العربى الإسرائيلى متواجده من عقود كثيرة من السنوات ومستمرة حتى الآن بالرغم من إختلاف السياسات الظاهرية ولكن الصراع العربى الإسرائيلى متواجد وسيظل متواجد حتى وإن تغيرت أشكاله. ولاشك أيضا أن برنامج ” العاشرة مساء ” والمقدم على قنوات دريم الفضائية من تقديم الإعلامى المتميز وائل الإبراشى يحظى بالكثير من المشاهدة والشهرة ويعرف عنه الحوارات الساخنة وصدام الآراءالملتهب دوما.

داعية إسلامى يفاجىء الإبراشى والجمهور على الهواء بتصريحات صادمة عن إسرائيل ويتعرض لهجوم شرس من وائل الإبراشى 1 25/12/2016 - 1:59 م

وقد ظهر بحلقة الأمس من البرنامج الداعية الإسلامى الأمريكى من أصل مصري عمر أحمد سالم والذي أشعل الحلقة وقلبها رأسا على عقب بتصريحاته الصادمة للجميع. بدأ يتحدث عن علاقة العرب والمسلمين بإسرائيل وطالب الرئيس السيسي وطالب الحكومة المصرية والأزهر الشريف بإفتتاح فرع جديد للأزهر بقلب العاصمة الإسرائيلية تل أبيب ليكون هناك إسلام وجامعه إسلامية في إسرائيل مستندا لتعليق الرئيس السيسي قبل ذلك قائلا: لابد أن يوجد سلام حقيقى مع إسرائيل.

و تعرض لهجوم ضارى وشرس من الإعلامى وائل الإبراشى بعدما تحدث عن أن مصر أثناء تحكم السلطنة العثمانية لقرابة الأربعمائة سنة من 1517 إلى 1917 ميلادية. كان العرب في منطقة فلسطين حاليا ليس إسمهم فلسطينيين ولكن كان إسمهم عرب أهل الشام. بينما أطلق لقب فلسطينيين على اليهود الذين عاشوا في تلك المنطقة. فبذلك تكون إسرائيل هى فلسطين الحقيقية وهم أصحاب تلك الأرض تاريخيا. وهنا بدأ الأبراشى بهجومه العنيف قائلا: والله إنت أخطر من الصهاينة.