بنت “انتصار” على شاشات التليفزيون.. زهقنا من الفرجة على ماما

استمرارا  لمتابعة الفنانين والفنانات ومشاهير الفن والرياضة عامة ووسط الكثير من الفرحة والاعجاب والانتقادات يظهر في كل ثانية مشاهير الاوساط الفنية ويسببوا لنا الاحباط حقيقة بما يتناوله من أخبار وسلوكيات يجب أن تكون بيوتنا في منأني عنها وخصوصا الاطفال والعجيب في ذلك والمثير لدهشة الجماهير العريضة التي تتابع اخبارهم في شغف أن بعضهم لا يعرف الخجل ولا شجاعة الاعتراف بالخطأ ففي ظل تلك الفترة المتخبطة التي تعيشها البلاد نتفاجأ بقلة منهم يقوموا باثارة المجتمع ببعض التصريحات والافعال. فما الغرض من ذلك؟! فمنذ ايام ظهرت الفنانة ” انتصار ” التي كانت تحظي بشعبية كبيرة تكن لها الاحترام والتدير نظرا لاحتشامها وعدم قيامها بالاعمال التي تثير الشباب ولا تحرض على الخطأ بالفعل أو بالقول ففي لحظة تحول غريبة ظهرت في برنامج لها وهي تقوم بتحريض الشباب وعلى العلن بممارسة الفحشاء والرذيلة وبتصريحات وتعليقات سافره وغير مسئولة شجعت الشباب على مشاهده الافلام الاباحية وتحاول نشر ثقافة جنسية مجتمعنا الشرفي ليس بحاجة اليها في الحقيقة. فما الغرض؟!. وبعد كل هذا وذاك فيبدو أن الانتقادات التي يواجهونها لا تسبب لهم اي ازعاج على الاطلاق ولا تجبرهم على الاعتراف بالخطأ والرجوع عنه بل نشاهدهم بصورة بجحة الصراحة ولا كأن شيءا لم يحدث ويقوموا بادخال حياتهم الشخصية في الوسط ويقوموا بالتشهير لذلك ومشاركة اطفالهم أيضاً في برامجهم ودعايتهم لينالوا الكثير من المشاهدات…_ ناس معندهاش دم _ وعندما استضافت انتصار ابنتها في برنامج تظهر فيه امام كل الناس نطت البنت بحقيقة تجد صداها في قلوب الكثير ممن كانوا يحبون تلك الانسانه وسقطت من نظرهم

مفاجأة.. انتصار ممنوعة من تقديم برنامج «نفسنة» بسبب جُملة خارجة

تابع الفيديو :


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.