بالفيديو: موظف بمعهد القلب يستغل أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالمرضى لتخزين وطبع الأفلام الإباحية

منذ قرابة الخمسون عاماً حيث بدأ إنشاء المعهد القومي للقلب حيث بدأ المعد في تلقى الحالات مرضية صعبة كى تتلقى أنواع العلاج المختلفة لإنقاذها من الموت الأمر الذي جعل من أطقم العمل في المعهد من أطباء وإداريين وعمال ومن كثرة ما يشاهدون من حالات مستعصية بأن ما يقدمونه من خدمات لهؤلاء المرضى بالرسالة السامية، إلا أنه وفي دروب الحياة حيث توجد أحيانا فئة من ضعاف النفوس والتي كشفت عنها النيابة الإدارية داخل معهد القلب.
وتعود التفاصيل إلى قيام أحد الموظفين بمعهد القلب بتسخير أجهزة الكمبيوتر بالمعهد وخطوط الإنترنت المخصصة للمعهد في تخزين الأفلام المخلة بالآداب ولم يكتفي بهذا الأمر حيث اقدم أيضا على القيام بنسخ هذه المواد الإباحية على أقراص مرنة لترويجيها مقابل مبالغ مالية.
وعلى حد ما قاله الإعلامي محمد الغيطى عبر برنامجه ” صح النوم” والذي يقدمه من خلال فضائية أل تى سى موضحاً إلى أن الحادثة المشار اليها تنافي القيم والأخلاق وتبين مدى الغلظة التي وصل اليها هذا الموظف على الرغم من المشاهد الإنسانية التي يراها يومياً في مكان عمله كما طالب الغيطى من خلال البرنامج ضرورة تكثيف عمليات المراقبة على المستشفيات الحكومية والخاصة حفاظاً على حياة المرضى، وفيما يلى جزء من حديث الإعلامي محمد الغيطى حول الواقعة التي اشرنا اليها بمعهد القلب. بالإضافة إلى المستندات الدالة على صحتها.

فلام اباحية بمعهد القلب


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.