بالفيديو للمرة الثانية الأسكندرية تغرق في المياة والأمطار والجليد والمسئولين في غيبوبة

بعد الكارثة التي حدثت في محافظة (الأسكندرية) عروس البحر المتوسط يوم الأحد الماضى، والتي أدت إلى غرق جميع شوارع المحافظة بكميات كبيرة من الماء، وأدت إلى وفاة ما يزيد عن 7 أشخاص، وذلك بسبب سقوط الأمطار الغزيرة والسيول التي عمت جميع أنحاء المحافظة.

تكررت هذة الكارثة للمرة الثانية مساء أمس الثلاثاء حيث شهدت المحافظة سقوط أمطار غزيرة وصلت في بعض المناطق إلى سيول، وقد أغرقت هذة الأمطار جميع شوارع المحافظة خصوصا منطقة (الإبيارى).

وقد أعتلت المياة الأرصفة وأغرقت المحلات التجارية وأدت إلى تعطل المرور مما نتج عنه إزدحام مرورى هائل، والمثير للإنتباة أن كل هذة الكوارث تحدث داخل هذة المحافظة وسط غياب تام من جميع المسئوليين في المحافظة.

وهذا هو الشئ الذي يغضب جميع المواطنين في المحافظة، فالبرغم من أنه تم إقالة محافظ الأسكندرية في الكارثة الأولى ومعه عدد كبير من المسئولين، إلا أنه لم يحرك أحد ساكنا أيضا هذة المرة ولم يتدخل احد من المسئولين لحل هذة الأزمة التي تعانى منها هذة المحافظة الجميله والتي من الممكن أن تعصف بالكثير من المعالم السياحية في المحافظة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.