التخطي إلى المحتوى
عريس وعروسة يذهبون للادلاء بأصواتهم فى لجنة إنتخابات بدمنهور

بعد أن شهدت اللجان الانتخابية في مصر إقبال ضعيف وغير مسبوق من قبل في الإنتخابات البرلمانية لعام 2015 منذ الدقائق الأولى لفتح باب الاقتراع للمرحلة الأولى التي تشمل 14 محافظة على أن يتم التصويت في المرحلة الثانية بباقي المحافظات المصرية في الشهر القادم صرح المستشار عمر مروان المتحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات أن نسبة تصويت النساء أربع أضعاف تصويت الرجال في اليوم الأول وأن كبار السن بدية من عمر ستين عاما هم الأكثر مشاركة وأن نسبة مشاركة الشباب من سن 18 عاما الى سن 21 عاما هم الأقل في الحضور لإدلاء التصويت.

على الرغم من مناشدة الرئيس عبد الفتاح السيسي لجموع الشعب المصري للاحتشاد ومحاولة الاعلاميين على حث المواطنين على الذهب الى صناديق الاقتراع الا أن التصويت كان ضعيفا .

وظهر في مشهد رائع أول مرة يحدث في مصر أن يحرص عريس وعروسة من قرية الحجناية بمدينة دمنهور في محافظة البحيرة على الذهاب الى صناديق الاقتراع للإدلاء بصوتهم قبل بداية حفل الزفاف الخاص بهم .

واصروا على القيام بواجبهم الانتخابى نحو مصر لأنهم يعلمون جيدا ماً قيمة صوتهم وقيمة اشتراكهم مع المجتمع بالعرس الانتخابى.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.