بالفيديو طالب مصري يُلقى كلمة لحظة تخرجه من جامعة تل ابيب بإسرائيل

تدأول عدد من مستخدمى مواقع التواصل الإجتماعى فيديو لطالب  مصري يُدعى ” هيثم حسنين ” وهو يُلقى كلمة لحظة تخرجة من جامعة تل أبيب بإسرائيل، حيث بدأ الطالب كلمته بالثناء على دولة إسرائيل قائلاً أنه قد تلقى إستقابلاً  عظيماً هناك.

بالفيديو طالب مصري يُلقى كلمة لحظة تخرجه من جامعة تل ابيب بإسرائيل 1 21/8/2015 - 7:41 ص

وتابع هذا الطالب حديثه بأنه كان يتوقع فور وصوله إلى إسرائيل أن يتلقى جانب من السخرية من الشعب الإسرائيلى، ولكن كان الإستقبال عكس ماكان متوقع فقد استقبلوه بصدر رحب مما دفعه إلى الشعور بحالة من الدهشة، كيف يستقبلونه على هذا النحو ونحن العرب نكمن لهم كل كراهية وغضب، وأكد هذا الطالب أنه تلقى من الود والصداقة بين زملائه الإسرائيلين، مما جعل ما كان يكمنه بداخله تجاه إسرائيل يتغير.

على صعيد آخر قال الطالب أنه حينما ذهب إلى اسرائيل كان لديه معلومات عنها مما كان يُشاهده في وسائل الإعلام المصرية ومن الأفلام والمسلسلات التي كانت تعرض الجانب السلبى لإسرائيل ولكن تبين له عكس هذا حينما تعامل معهم، وقد أثنى أيضا هذا الطالب على بعض الأعمال الدرامية التي تم عرضها في شهر رمضان هذا العام مسلسل مسلسل حارة اليهود الذي كان يوضح كيف تعرض اليهود للظلم في المجتمعات العربية.

لم يستطع الإعلامى أحمد موسى أن يتمالك نفسه مما كان يقوله هذا الطالب، وطالب موسى بضرورة سحب الجنسية المصرية منه على الفور ومنعه من نزول مصر، كما تابع موسى حديثه مُستغربا من هذا الطالب الذي يتحدث عن  إسرائيل الكيان الصهيونى وكأنه لم يرتكب أى خطأ في حق مصر والمصرين والشعوب العربية، فكيف لهذا الطالب أن ينسى ما قامت به إسرائيل من عدوان على مصر والدول العربية ونهب خيراتها وقتل شعوبها.

في الختام أحب أن اتوجه برساله إلى جميع إخوانى المصريين والعرب وأنصحهم بألا ينخدعوا بمثل هذه الأفعال، فهذا ليس إلا مُجرد قناع تستخدمه إسرائيل في الضحك على عقول الشباب فتخدعهم بأنهم مُهىء لهم كل ما يتمنوه من مُتطلبات الحياة، ولكنها في الحقيقة تجعلهم جواسيس على بلادهم، وحين تنتهى من هدفها منهم على الفور تقوم بقتلهم لأن الهدف الذي كانوا يُريدونه منهم يكون قد إنتهى.

إليكم الفيديو :-


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.