بالفيديو.. رحيل الفنانة شادية عن عمر ناهز الـ 86 وتفاصيل عن بداياتها ومشوارها الفنى

رحلت الفنانة شادية والتي لقبت بمعبودة الجماهير ودلوعةالسنما المصرية بالأمس الثلاثاء بعد صراع طويل مع المرض عن عمر ناهز الـ 86 عاماً بمستشفى الجلاء العسكرى.

ويشيع جثمان الفنانة اليوم بعد صلاة الظهر من مسجد السيدة نفيسة، ولكنها ستظل حاضرة في أذهان جماهيرها ومحبها من خلال أعمالها الفنية التي أثرت السينما المصرية حيث تركت شادية رصيد سينمائى يتعدى الــ 150 فيلم.

نشأتها وبدايتها الفنية

وتجدر الأشارة إلى أن الاسم الحقيقى للفنانة شادية هو فاطمة أحمد كمال شاكر، من مواليد محافظة الشرقية.

وجاءت بداية مشوار شادية الفنى عندما تقدمت عام 1947 لاختبار تمثيل داخل استديو مصر أمام المخرج أحمد بدرخان والذي كان يبحث عن وجوه جديدة لفيلمه ومع تقدمها في الغناء والتمثيل قدمها بدرخان إلى المخرج حلمى رفله والفنانة محمد فوزى والذي كان العلامة الفارقة في مشوارها الفنى حيث قدمت مع محمد فوزى أول فيلم من بطولتها وهو ” العقل في أجازة “.

وانطلقت شادية إلى قمة الصف الفنى وأصبحت نجمة الشباك الأولى بلا منازع لمدة تزيد عن ربع قرن.

وكانت شادية مع الفنان كمال الشناوى الثنائي الأكثر مشاهدة ومتابعة حيث قدمت معه أفلاماً حققت نجاحات كبيرة في فترة الخمسينيات، كما قدمت سلسة من أفلام الناجحة مع الفنان عماد حمدى، وتألقت مع الفنان صلاح ذو الفقار في الأدوار الكوميدية مثل فيلم مراتى مدير عام وعفريت مراتى.

وصارت شادية خلال فترة الستينيات المكلة المتوجة في السينما المصرية خاصة بعد تقديمها افلام عن روايات الأديب العالمى نجيب محفوظ.

وقدمت شادية مسرحية واحدة وهى مسرحية ريا وسكينة والتي تألقت بها واستمرت بالعرض 3 أعوام متتالية والتي يستمتع الجمهور بمشاهدتها حتى الآن وستظل راسخة في الأذهان.

وقد قررت شادية الاعتزال في عز مجدها في منتصف الثمانينات بعد أن قدمت فيلم لا تسألنى من أنا


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.