التخطي إلى المحتوى
بالفيديو أول رد فعل من سائق (التوك توك) الشهير بعد شائعة قتله وأول ظهور إعلامي له

ما زال مصطفى عبد العظيم الشهير بخريج (التوك توك) يثير جدلا واسعا في الشارع المصري، وذلك بعد لقائه الشهير مع الإعلامي (عمرو الليثي) في برنامج (واحد من الناس) المذاع على قناة الحياة الفضائية، هذا وقد أثار اختفاء هذا السائق عقب بث اللقاء تساؤلات كثير في الشارع المصري، وبدأت الشائعات تنتشر حول إلقاء القبض عليه، وأخيرا ترددت إشاعات عن مقتله.

هذا وفي أول ظهور إعلامي له عقب لقاءه مع عمرو الليثي، رد مصطفى عبد العظيم خريجي التوك توك على شائعة قتله، وذلك من خلال لقاءه مع جريدة المصري اليوم، حيث طمأن مصطفى عبد العظيم كل المهتمين بأمره على صحته وأكد أنه لم يمسسه أي مكروه هو وزوجته وأولاده.

حيث قال (أنا بطمن حبايبي الناس اللي اتعاطفت معايا ووقفت جنبي بجد، انتوا فعلا بتنصروا الحق، أنا الحمد لله بخير وحي ومفيش أي مشكلة، ومفيش حد زي الناس بتقول من بتوع الأمن جولي، ولا حد سألني ولا سأل أهلي)، كما طلب مصطفى من الجميع عدم الانسياق وراء الشائعات قائلا (الإشاعات مبتفدنيش، أنا مش جورج كلوني، ولا ممثل، أنا إنسان بسيط بصحى من النوم بروح شغلي وبأرجع أراعي أسرتي، فأي إشاعة باعتقالي أو قتلي مش هتسعدهم.. أنا متقتلتش ولا مت أنا حي أرزق، وفيه حاجات أهم مني نشغل دماغنا بيها، الشهدا أولى).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.