بالصور 10 ثعابين غريبة ومذهلة وغير عادية


هناك حوالي 3000 نوع من الثعابين في العالم؛ وقد تكيفت مع العديد من أنماط الحياة المختلفة منذ ظهورها خلال عصر الديناصورات ، وتطورت إلى العديد

من الأنواع المختلفة من بينها بعض الأنواع الغريبة المظهر. وسأقدم لكم فيما يلي عشرة أنواع من الثعابين الغريبة المذهلة وغير العادية.
10- ثعبان جذع الفيل

ثعبان جذع الفيل
تم العثور على معظم أنواع هذه الثعابين الغريبة في إندونيسيا، كما وجد البعض منها أيضا في أستراليا.وقد أطلق عليها هذ الاسم بالنظر إلى جلدها غير العادي،

ذا التجاعيد الفضفاضة، والذي يعطي انطباعا بأنها أكبر حجما مقارنة بباقي أنواع الثعابين. يمكن لهذا النوع من الثعابين أن ينمو ليصل إلى 2.5 مترا. ثعبان

جذع الفيل من الثعابين المائية ، وعاجزة على العيش في البر ؛ إذ لا يمكنها الزحف لأنها تفتقر إلى الأدوات التي زودت بها معظم الثعابين، ثعابين جذع الفيل

تتغذى على الأسماك ،بما في ذلك سمك السلور والأنقليس؛ وهي ليست سامة، لذلك فإنها تستخدم الالتفاف على الفريسة لقتلها؛ بحيث تقوم بالانقضاض على

الأسماك وتلتف حولها بعدة لفات حتى تقتلها تحت الماء.
9- ثعبان المجسات

ثعبان مائي يتواجد جنوب شرق آسيا ، وهو نوع فريد من نوعه، . وتتمثل الميزة الأبرز فيه في المخالب اللحمية الغريبة في مقدمة رأسه. هذه المخالب  في الواقع

حساسة للغاية، والتي تسمح للثعبان بالكشف عن أية حركة في الماء تقوم بها سمكة تسبح في مكان قريب منه. سمة أخرى مثيرة للاهتمام هي سرعة هجوم ثعبان

المجسات الخارقة إذ يستغرق هجومه فقط 15 ميلي ثانية لأجل الانقضاض على فريسته. ولكن الأسماك لديها ردة فعل سريعة اتجاه الهجمات ولذلك فإن توجيه

ضربة سريعة قد لا تكون كافية في بعض الأحيان، لذلك يستخدم ثعبان المجسات خدعة ذكية لجعل الأسماك تسبح نحو الخطر. فعندما يقترب هذا الثعبان من

الأسماك، يطلق جسمه تموجات طفيفة نحوها. هذه التموجات في الحقيقة مخادعة إذ تجعل االأسماك تعتقد أن الخطر من الجهة المعاكسة لمكان الثعبان مما يجعلها

تسبح مباشرة نحو فكي الثعبان .
على الرغم من أن ثعبان المجسات من الثعابين السامة إلا أنه لا يشكل تهديدا للبشر. وحجمه صغير  نوعا ما، إذ يبلغ طوله فقط 90 سم . و مثل ثعبان جذع

الفيل، فهو أيضا ثعبان مائي بامتياز ولايمكنه سوى التحرك بصعوبة كبيرة خارج الماء. الفيديو أعلاه بيوضح بعضا من مزايا ثعبان المجسات.
8- ثعبان الكرمة طويل الأنف

longnosedwhipsnakesideview07
نعود مرة أخرى إلى جنوب شرق آسيا ، مع ثعبان الكرمة طويل الأنف وهو ثعبان شجري مفترس بامتياز؛ وخلافا لغيرها من الثعابين، فهو يمتلك رؤية مجهرية

ممتازة، مما يسمح له الانقضاض عى فريسته بدرجة كبيرة من الدقة. الكروم مكان مناسب لاختباء هذا الثعبان في انتظار فرائسه ، كما أن خفته وجسمه الخفيف

تسمح له بالتحرك بسرعة كبيرة بين أوراق الشجار ، وينتقل بين الأغصان حتى إن كان نصف جسمه في الهواء فلا يسقط  ! تغذى في الغالب على السحالي

والضفادع، وعلى الرغم من أنه سام، إلا أنه لا يشكل أي تهديد للبشر؛ فلدغته تؤدي إلى بعض الألم والتورم وغالبا ماتختفي هذه الأعراض في غضون بضعة

أيام.
قد ترغب في قراءة هذا الموضوع: 8 أخبار كاذبة تسببت في فوضى وكوارث كبيرة
7- ثعبان ورقي الانف Langaha nasuta

images

ببساطة إنه واحد من أغرب وأندر الزواحف في العالم. فمثله مثل ثعبان الكرمة الآسيوي، يتم تكيف الثعبان Langaha (المعروف أيضا باسم ثعبان ورقي

الأنف) على العيش في الأشجار ويتغذى في الغالب على السحالي.السمة الأكثر إثارة للاهتمام لهذا الثعبان بطبيعة الحال، هي  “القرن” الغريب. ولكن الذكور

والإناث تبدو مختلفة جدا عن بعضها البعض؛ الذكور مصفرة ولها بشرة ناعمة ، في حين أن الإناث لديها خطوط بينية على جسمها، وقرن على شكل أوراق

مسننة . و هي واحدة من الحالات القليلة التي يمكن تحديد نوع جنس الثعابين بسهولة ومن الظرة الأولى. تم العثور على ثعابين Langaha nasuta

فقط في الغابات المطيرة في مدغشقر وهي مهددة بالانقراض . وهي من الثعابين السامة ولدغتها يمكن أن تكون مؤلمة للغاية على البشر ولكنها لا تهدد الحياة.
موضوع يستحق القراءة: ما لا تعرفه عن سفينة التايتانيك : غرابة الركاب والسفينة وأشياء أخرى!
6- أفعى أثيريس الحلقية Atheris

ثعبان

وجدت هذه الأفعى في الغابات المطيرة في وسط إفريقيا، وبملاحظة هذه الأفعى نرى أنها صغيرة الحجم ولكنها سامة للغاية ،وتتميز بحراشف تعطيها مظهر

الريش تقريبا (ولذلك فإن أحد أسمائها الشائعة هو “أفعى شجرة الريش”). الأفاعي Atheris تنمو ليصل طولها إلى 75 سم ، غير أن الذكور أطول من

الإناث (وهي ميزة غير عادية بين الثعابين). وكأغلب الأفاعي،فإن أفعى Atheris تمتلك أنياب قابلة للسحب في الجزء الأمامي من الفك العلوي؛ ولا يوجد

ترياق معين لسمها، هذا السم الذي يسبب صعوبات في تخثر الدم إضافة إلى الألم والتورم، وغالبا ما تؤدي لدغتها إلى الموت. ولحسن الحظ، فإن هذه الأفاعي في

الغالب تعيش  بعيدة عن المستوطنات البشرية، وبالتالي لدغاتها نادرة للغاية.
5- الأفعوان (الأفاعي ذات القرون)

الثعابين
وجدت في صحاري شمال أفريقيا والشرق الأوسط، الأفاعي ذات القرون صغيرة الحجم، وعادة لا يزيد طولها عن 50 سم .وغالبا ما يكون لها زوج من

القرون فوق العيون، ولكن بعض الأفعوانات تغتقر تماما إلى هذه القرون، وبالتالي فإنه من الممكن الخلط بينها وبين الأفاعي الأخرى. هي أفاعي سامة، ولكن

لدغته عادة غير قاتلة للبشر. وتصدر صوتا تحذيريا قل الهجوم.
تتميز هذه الأفاعي باختبائها تحت رمال الصحراء ، ونصب كمين لفرائسها بترك قرونها فقط خارج الرمل ، كنوع من إغراء للفرائس (ومعظمها من القوارض

والسحالي). ولكن لم يتأكد بعد هل هذه القرون تستخدم فعلا للإغراء أم لا ، ولم يعرف أيضا لماذا بعض الأنواع منها تحمل قرونا وأنواع أخرى ليست لها قرون

على الإطلاق.
قد تستفيد من قراءة: 10 أغذية ممتازة تعزز قوة قدرات الدماغ وتحسن الذاكرة
4- ثعبان أسنان السيف

أفعى
يندرج هذا الثعبان ضمن قائمة المخلوقات الغريبة فعلا خاصة بفعل أسنانه الدقيقة والتي تعتبر سلاحا فتاكا ، وكذا اختبائه تحت التراب حتى أنه ليس في حاجة

للخروج من التراب من أجل لدغ فريسته.
وتعتبر أسناه آلة قاتلة وفتاكة وعملية في ابتلاع الفرائس.بفضل الحركات التي تقوم هذه النياب كل واحدة بشكل مستقل.وهو من الأفاعي السامة ، ويمكن للدغته

أن تقتل طفلا ، أما للإنسان البالغ فهي في الغالب ليست قاتلة .
3- ثعبان النمر keelback

rhabdophis_tigrinus05

وهو معروف أيضا باسم yamakagashi، أو ثعبان الماء الياباني، تم العثور على معظم أنواع هذه الثعابين في شرق آسيا. وهي صغيرة، ونادرا ما

يتجاوز طوله مترا واحدا، وهي أيضا خجولة جدا، حتى أنها كانت لفترة طويلة تعتبر غير مؤذية ، حتى توفي شخص من لدغة yamakagashi في

سنة 1980. ولحسن الحظ، فإن هذه الثعابين من المستبعد جدا أن تلدغ . فبرغم امتلاكها أنيابا سامة تقع في الجزء الخلفي من الفك، فإنها لا يمكنها حقن السم

بسهولة مقارنة بالثعابين الأخرى.
تتغذى هذه الثعابين في الغالب على الضفادع . كما أنها تمتلك آلية دفاعية مثيرة جدا للاهتمام. حيث اكتشف مؤخرا أن هذه الثعابين تتغذى على الضفادع

السامة(العلجوم)؛ وهي ليس فقط في مأمن من سم العلجوم، لكنها أيضا يمكنها “عزل” هذا السم وتخزينه في الغدد الموجودة في رقتها.
2- الثعبان الطائر

تم العثور على الثعابين المحلقة في الغابات الاستوائية في الهند وجنوب شرق آسيا، وعلى الرغم من اسمها المرعب نوعا ما، إلا أنها لا تستطيع الطيران فعليا.

غير أن ما يمكن تسميته طيرانا هو قيامها بالقفز من شجرة لأخرى باستخدام عضلات بطنها وبسط جسمها (توسيعه) ليصبح شبيها بالجناح . وبفضل هذه الآلية

يمكن لهذه الثعابين الطران لمسافة تزيد عن  100 متر.
الثعابين المحلقة أو الطائرة هي ثعابين سامة سامة، ولكنها لا تشكل خطرا على البشر. وتتغذى في الغالب على السحالي وغيرها من الحيوانات الصغيرة،

وتقضي معظم وقتها حتى الأشجار.
1- ثعبان البحر

ثعبان البحر

ثعابين البحر ببساطة هي الأكثر غرابة بين جميع أنواع الثعابين. إنها تنتمي إلى نفس عائلة الكوبرا وثعابين المرجان (العرابيد)، لكنها تكيفت مع نمط الحياة

البحرية تماما؛  وهناك 62 نوعا معروفا منها حتى الآن، ويتم العثور عليها في المحيطين الهادي والهندي؛ وهذه الأنواع من الثعابين البحرية جميعها سامة

للغاية، خاصة بعض الأنواع، مثل ثعبان البحر ذو المنقار، الذي يعتبر سمه أكثر قوة بعشر مرات من قوة سم الكوبرا ومن بين أشهرأنواع ثعابين البحر، نجد

ثعبان البحر بلشر، الذي يعتبره الخبراء أكثر سمية من جميع الثعابين، سواء البحرية أو البرية. رغم ذلك فإنه ولحسن الحظ، فإن الوفيات بشرية من جراء

لدغاته نادرة للغاية. وتعد هذه الأنواع من الثعابين مذهلة بسبب الميزات التي زودت بها خاصة فيما تعلق بتكيفها مع بيئتها ، وكذا أساليبها في اصطياد الفرائس،

وأيضا أدوات الحماة الذاتية من الأخطار المحدقة بها.
اخترت لكم :
مجتمع:

7 أسباب تمنحك السعادة
 أفضل 7 طرق لقضاء الصيف بشكل ممتع
صحة

10 أسباب مذهلة تجعلك تأكل الكرز

أفضل 10 مشروبات تساعد على إنقاص الوزن في الصيف

سياحة:

7 وجهات سياحية فاخرة تحبس الأنفاس تستحق الزيارة في 2014
  أجمل 10 حدائق وطنية في العالم
منوعات:

10 حقائق قد لا تعرفها عن المحكوم عليهم بعقوبة الإعدام
 10أسرار لا تعرفها عن جبل إيفرست بالهيمالايا


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. كريم اسامه محمد الغزالى يقول

    انا اكتر واحد بحب التعبين