الصورة التي تداولتها وسائل الاعلام.. الطفلة السورية تستسلم للكاميرا ظنا أنها سلاح

وجهت لها الكمرا لتصويرها.. فاعتقدت انه سلاح موجها اليها فرفعت يديها إلى الأعلى معلنة استسلامها..انها واحدة من القصص المؤثرة جداً لطفلة بريئة من ضحايا السوريين الذين يعانون من القصف ليلا نهار والحروب التي تطال بلادهم، واصبحو يعتقدون أن كل ما صوب اليهم هو سلاح فتاك وعليهم الاستسلام فورا أو يلاقون حتفهم كما حصل لغيرهم

الصورة التي تداولتها وسائل الاعلام.. الطفلة السورية تستسلم للكاميرا ظنا أنها سلاح 1 13/3/2015 - 6:00 م

هداية هي الطفلة السورية التي لم تتجاوز الخامسة من عمرها بعد، وحسب احد الموقع التركية لجأت ضمن اسرتها لأحد الملاجئ على الحود في تركيا هربا من دوي الانفجارات كباقي ألاف العائلات

الطفلة السورية هداية
الطفلة السورية هداية

توجه اليها صحفي ليلتقط لها صورة بالكمرا التي ترافقه اثاء تأدية عمله الصحفي وحين وجهت لها الكمرا اعتقدت انها سلاح، فبخوف شديد وهي ترتجف من هول الموقف قامت بخفض رأسها رافعة يديها إلى الأعلى معلنة استسلامها دون أن تحرك شفتيها أو تقول كلمة واحدة، لتبعث لنا رسالة بلا كلمات تحمل في طياتها الآثار النفسية التي خلفتها الحروب على هذه البرائة

عائلة الطفلة هداية
عائلة الطفلة هداية

نعم انها قصة هداية الطفلة التي فقدت والدها في الصراعات الداخلية في بلدة حلب بسوريا، وهو ما دفع والدتها لحملها وباقي اخواتها الثلاثة إلى ملجأ “اطمه ” المتواجد بالحدود التركية




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.