شاهد: إبراهيم نصر يحكي أخطر موقف تعرض له في حياته أثناء الكاميرا الخفية

حل الفنان الكوميدي إبراهيم نصر، ضيفا على برنامج صاحبة السعادة، مع الفنانة إسعاد يونس على قناة CBC، وكشف عن أخطر المواقف التي تعرض لها خلال حياته والتي لم ولن ينساها على الإطلاق، وذلك أثناء تصويره لبرنامج الكاميرا الخفية.

صاحبة السعادة

وأوضح أنه كان في أحد حلقات الكاميرا الخفية بشخصية زكية زكريا، حيث دخل بشخصه متنكرا إلى أحد محلات الجزارة لبيع اللحوم، واشترى لحوما بما يزيد عن 170 جنيها وذهب إلى الخارج مستأذنا قليلا من صاحب المحل ولكن دون أن يدفع الفاتورة، ثم يعود متنكرا في زي زكية زكريا وما إن اكتشف صاحب محل الجزارة أنها زوجته إلا وبدأت تفاصيل الكارثة تحدث.

فيقول الفنان ابراهيم نصر أن الجزار بدأ يظهر غضبه على زكية زكريا التي قامت بإستفزازه للغاية وإخباره بان الزوج يبيع هذه اللحوم بثمن بخس حتى يلعب بها القمار، وهنا غضب الجزار وقرر أن يحبسها داخل الثلاجة، ليجد نفسه محاطا باللحوم من كل ناحية إلى جانب برودة الثلاجة الشديدة.

وحتى هذه اللحظة بحسب رواية إبراهيم نصر لم يكتفي بالمقلب، بل قرر أن يكمله للنهاية حتى يرضي فضوله وينظر ماذا سيحدث، فأخذ يترجى الجزار ليخرجه من الثلاجة بعد أن أقنعه بأنه سيعطيه المال، إلا أن الجزار ما إن تيقن أنه ليس هنالك مال، فسحب ” سيفا طويلا ” وكاد ينزل به عليه، في حين أن فريق العمل تركونه وهربوا خوفا من بطش الجزار.

المدهش أن الجزار ما أن أدرك أن ذلك مجرد مقلب، إلا ورحب به وبفريق العمل كله وقدم لهم طعاما بالمجان لهم إكراما لهم.