“أنا آسف ياريس” تنشر فيديو لأول مرة.. لـ”حسني مبارك” يكشف فيه عن مفاجآت خطيرة بشأن سد النهضة.. ورد فعله على طلب إثيوبيا لبناء السد

تزامناً مع فشل المفاوضات الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن سد النهضة، والتي عبرت مصر عن قلقها البالغ إزاء هذا التطور، والتي أكدت أنها لن تفرط في الحفاظ على أمنها المائي، نشرت صفحة “أنا آسف يا ريس”، المؤيدة للرئيس السابق “محمد حسني مبارك”، على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، مقطع فيديو لـ”مبارك”، يتحدث فيه عن إهمال مصر لقارة إفريقيا وبناء سد النهضة، وكشف كواليس لم تنشر من قبل، عن كيفية تعامله مع طرح فكرة بناء السد.

"أنا آسف ياريس" تنشر فيديو لأول مرة.. لـ"حسني مبارك" يكشف فيه عن مفاجآت خطيرة بشأن سد النهضة.. ورد فعله على طلب إثيوبيا لبناء السد 1 15/11/2017 - 4:37 م

وخلال الفيديو الذي تم نشره، أكد “مبارك”، بأن رئيس الوزراء الإثيوبي آنذاك الراحل “ميلس زيناوي”، كان متواجداً في مصر عام 2006 لحضور أحد المؤتمرات بمدينة شرم الشيخ، ولوّح أمامه ببناء سد مائي، في حضور البنك الدولي، الأمر الذي استفز الرئيس السابق، فخاطبه قائلاً “أنت هتعمل سد وإحنا منعرفش”، الأمر الذي رد عليه “زيناوي”، قائلاً: “لا ومحدش يقدر يحجز الميه عن مصر”، في اشارة في التراجع عن فكرة بناء السد.

ولم يكتفي الرئيس السابق “حسني مبارك”، بذلك.. حسب تصريحه في الفيديو”، قائلاً له: “خلي بالك لو عملت حاجة من غير ما نعرف هنقع مع بعض وقعة جامدة جداً”، معقباً بأن هذا الأمر استمر على ذلك، حتى قرار تنحيه في فبراير 2011 عقب ثورة 25 يناير، وبعدها بدأن السلطات الإثيوبية في تنفيذ بناء السد الذي أطلقت عليه سد النهضة، لافتاً في الوقت ذاته، بأنه لم يهمل ملف التعامل مع الأفارقة.

تسريب قديم للرئيس مبارك يهدد فيه زيناوي

#أسف_ياريس | لماذا تغالطون أنفسكم وتقولون أنه أهمل أفريقيا ؟؟ الحقيقة أنه حفظ لمصر مكانتها بين كل دول أفريقيا و لم تتجرأ اثيوبيا على بدء مشروع سد النهضة طوال فترة حكمه .. إنها الحقيقة .

Gepostet von ‎أنا أسف ياريس‎ am Mittwoch, 15. November 2017

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.