أحمد موسى يصدم المصريين مصر مقبلة على الخراب قريباً وحتشحت وحيتحجز على أملاكها بما يعني اعلان الافلاس

عبر فضائية صدى البلد وخلال حلقة برنامج “على مسؤوليتي” حيث تطرق الإعلامي أحمد موسى مقدم البرنامج إلى بعضاً من القضايا الدولية المقامة ضد مصر والتي ستطالب فيها الحكومة بدفع تعويضات ضخمة في ظل الظروف الاقتصادية التي تعيشها البلاد خلال الفترة الراهنة حيث قال على حد تعبيره موجهاً حديثه للشعب

احمد موسى

“شركة إسبانية رافعة قضية على مصر هي الأكبر، لأنهم طالبين 5-6 مليار دولار، وإحنا معندناش حجة ولا دفاع، وغيرها من القضايا، دا خراب في البلد ولسه الخراب كمان، لأننا ها نكعّ مليارات”

وتابع موسى حديثه مشيراً إلى أن القضايا المقامة ضد مصر وفي حال عدم التزام مصر بدفع التعويضات سيتم الحجز على الأملاك المصرية في الخارج والمتمثلة في السفارات وافرع البنوك المصرية باعتبارها أملاكا تابعة للحكومة المصرية وخاصة في احد قضايا الاستثمار المقامة ضد مصر بنيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية والتي بموجبها ستطالب مصر بدفع تعويض قيمته ثلاثمائة مليار دولار أمريكي.واختتم أحمد موسى حديثه مؤكداً على خطورة الموقف مالم  يتم اتخاذ إجراءات فورية بشأن التوصل إلى طرق لتدبير تلك الأموال أو تقسيطها.

تجدر الإشارة إلى الجهاز المصرفي للبلاد قام باتخاذ عدة إجراءات  اقتصادية والتي تمثلت في قرض صندوق النقد الدولي بالإضافة إلى تحرير سعر الصرف ورفع الدعم جزئياً من اجل العمل على توفير السيولة النقدية من العملة الأجنبية للنهوض بالبلاد اقتصادياً، ولعل القضايا التي أشار اليها الإعلامي أحمد موسى ستمثل عرقلة كبيرة لهذه الإجراءات، وفيما يلى جزء من حديث أحمد موسى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.