أحمد حلمي: كيف تعرفت على منى زكي وغيرتي عليها

أحمد حلمي: كيف تعرفت على منى زكي وغيرتي عليها 1 27/9/2020 - 11:33 م

في أولى حلقات من برنامج صاحبة السعادة مع الفنانة القديرة إسعاد يونس، يروي أحمد حلمي عن تفاصيل قصة حبه مع زوجته الفنانة منى زكي التي وصفتها إسعاد “بالسينمائة”.

بدأ أحمد حلمي يحكي قصة حبه مع منى من البداية خطوة بخطوة يقول فيها أنه في أول مكان التقى فيها كان صدفة في مكتب المنتج محمد فوزي للمشاركة في إحدى المسرحيات، وحتى تلك اللحظة كانت علاقته معها كأصدقاء وتطورت بعدها إلى غاية استعداد منى للسفر إلى جنوب إفريقيا لتقديم فيلم “أفريكانو”مع الفنان أحمد السقا، فقرر أن يعترف لها بحبه وكانت بشكل مباشر بدون مقدمات على مركب بحري برفقة بعض الأصدقاء، كانت ردت فعلها غريبة تركت المكان معلقاً:”مردتش غير إِنها ضِحْكِت وجِرْيت للناحية التانية من المركب عند صُحابها”

وبعد اعتراف أحمد لها قرر أن يلفت انتباه منى فأرسل إليها باقت ورد ومرت أيام لم ترد على رسالته، بعدها قرر أن يتصل بها فسألها “إيه رأيك بلورد إلي بعتهولك فاستغربت كيف عرفت قصة الشاب إلي كان يبعتلها الورد ففوجئت أنو في حد معجب بيها وكان يبعتلها ورد في نفس الوقت إلي كنت ببعت فيه الورد فذكرتها فيه وشكرتني جداً وفرحت وسألتها عن الكلام إلي حكتهولها على السفينة قلتلها ايه فردت وأنا كمان”.

وعندما انتهت منى من تسجيل الفيلم عادت إلى مصر  وكان أحمد في وقتها ذاهباً لاستقبالها من المطار، فوجدها برفقة شاب وسيم يبدو أنه كصديق وبدأت غيرته عليها وكانت ردت فعله غير لائقة وبعد رحيله انزعجت منى معاملته السيئة وسألته:”إنت مش عارف مين دا..دا حازم إمام لاعب المنتخب المصري”، وأضاف أحمد أنه حاول الوصول إليه ليعتذر  منه دون جدوى معلقأ:”حاولت أوصله وقتها عشان أعتذر منه بس مقدرتش فص وملح وداب”.

وبعد قصة الحب قرر أحمد حلمي التقدم لها بشكل رسمي معلقاً:”أنا بحب أفوت البيت من بابه ورحت أتقدملها من والدها وكان راجل محترم وكانت طلباته مش مادية وكانت شروطه بس أنو ممنوع نتقابل لوحدنا”، ومنحه سنة لتجهيز  نفسه حتى يرجع من السفر  وقال له: “قال لي أنا بقعد سنة وأرجع بعد السنة دي ابقى قولي إنت عملت إيه”، وفي تلك المرحلة قال احمد”بدأت أنحت في الصخر وأدور على شغل وانعرض عليا أشتغل في أحد الإعلانات مع شركة الاتصالات ، فقررت أستغل نجاحي في فيلم”إسعاف 55″ مع محمد سعد ومقاش في بالي غير رقم الشبكة فطلبت 30 ألف، وبالفعل وافقت”.