واتساب يطلق حملة فكر وتوقف واتصل وأسباب تلك الحملة التحذيرية والتوعوية

أطلق تطبيق المراسلات الفورية واتساب حمل توعوية كبيرة حملت عنوان “فكر وتوقف واتصل”، وكان مركز تلك الحملة في بريطانيا، وبطلها جويل دوميت وهو ممثل كوميدي بريطاني، وكان هذا الممثل أحد ضحايا عمليات الإحتيال والإبتزاز عن طريق رسائل واتس أب، مما جعلة يقوم بهذه الحملة.

واتساب يطلق حملة فكر وتوقف واتصل وأسباب تلك الحملة التحذيرية والتوعوية 3 12/11/2021 - 10:18 م

واتساب يطلق حملة توعوية وتحذيرية كبيرة

واتساب يطلق حملة فكر وتوقف واتصل وأسباب تلك الحملة التحذيرية والتوعوية 1 12/11/2021 - 10:18 م
واتساب

وخلال الأيام الأخيرة اشتكى نحو 52% من مستخدمي التطبيق في بريطانيا، من تلقيهم رسائل احتيالة عبر واتساب، وذلك خلال العام الأخير فقط، وقامت إحدى الشركات المتخصصة في مجال التسويق وتحليل البيانات والتي تدعى Opinium بإجراء هذا الإحصاء، وعلى مدار الأيام القليلة الماضية ظهرت عمليات احتيال بطرق وأساليب جديدة لخداع المستخدمين وسرقة أموالهم، ويمكنك الإطلاع على أحدث عمليات الإحتيال هذه من خلال هذا الرابط.

أهداف حملة حملة فكر توقف اتصل

وأشار واتساب إلى أن حملته الأخيرة والتي حملت عنوان “فكر توقف اتصل”، جاءت لتوعية وتحذير جميع المستخدمين حول العالم وليس في بريطانيا فقط، وذلك بعد أن قام مجرمي الإنترنت باستخدام الرسائل للتصيد والنصب، وبعض هذه الرسائل يتم تصميمها بطريقة معينة تجعل التلقي يعتقد أنها من أحد أصدقاءه، وبعضها تظهر للمستخدم وكأنها من البنوك أو الشركات أو خدمة توصيل الطلبات، وازدادت تلك الرسائل بالمملكة المتحدة خلال العام الجاري 2021 بنسبة 700%.

واتساب يطلق حملة فكر وتوقف واتصل وأسباب تلك الحملة التحذيرية والتوعوية 2 12/11/2021 - 10:18 م

معنى حملة فكر وتوقف واتصل

وتنصح هذه الحملة مستخدمي WhatsApp بالتفكر أولاً عند ورود أي رسالة، وعدم التسرع في الرد وتلبية مطالب الطرف الآخر، أما الخطوة الثانية في الحملة، فتنصح بالتوقف والتمهل قبل الرد، ثم تأتي الخطوة الثالثة والتي تنصح بالإتصال بالرقم من أجل التحقق من هوية مرسل الرسالة.

رسائل خطيرة عبر واتساب والبريد الإلكتروني لسرقة أموالك
رسائل خطيرة عبر واتساب لسرقة أموالك

تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.