واتساب “WhatsApp” تعمل على تطوير ميزة جديدة ستسمح بترك الدردشات الجماعية بصمت

بعدما أصبحت منصة WhatsApp تسمح رسميًا لما يصل إلى 256 شخصًا بالانضمام إلى مجموعة دردشة واحدة، مما قد يؤدي هذا التغيير إلى الكثير من الانضمام والمغادرة أثناء المحادثة في التطبيق.

تعمل WhatsApp الآن على تطوير ميزة جديدة ستسمح للمستخدمين بترك الدردشات الجماعية المستضافة على منصة المراسلة بصمت بدلاً من إخطار جميع أعضاء المجموعة عندما يفعلون ذلك ودون نشر إشعار يمكن للجميع رؤيته.

تم الكشف عن هذه الميزة الجديدة لأول مرة عندما تحدثت الشركة المالكة للتطبيق “Meta” خلال شهر أبريل الماضي، عند إعلان ميزة المجتمعات، والتي يمكن للأشخاص استخدامها لدمج محادثات جماعية منفصلة تحت مظلة واحدة مع ما يناسبهم.

كيف تعمل هذه الميزة حاليًا؟

إذا اختار المستخدم حاليًا مغادرة مجموعة WhatsApp، فإن التطبيق ينشر إشعارًا يمكن لأي شخص رؤيته في الدردشة، وربما لا تكون هذه مشكلة كبيرة في معظم الحالات، ما لم تضم المجموعة أقارب أو أصدقاء الذين قد يتساءلون عن سبب مغادرته.

قد يصرف انتباه الأعضاء الآخرين أيضًا، لكن يبدو أن المنصة تدرك جيدًا أن جعل رحيل المستخدم أقل وضوحًا وقد يكون الخيار الافتراضي الأكثر أمانًا.

واتساب سيقوم بإخطار مسؤولي المجموعة فقط عند مغادرة أي مستخدم

يستمر واتساب في إخطار مسؤولي المجموعة الذين تركتهم عندما تصبح الميزة متاحة على التطبيق.

وحصلت منصة WABetaInfo على لقطة شاشة لتطبيق WhatsApp التجريبي لأجهزة الكمبيوتر تظهر رسالة خروج تقول: أنت فقط ومسؤولو المجموعة يتم إخطارك بأنك تركت المجموعة.

من المُفترض أيضًا أن يتم طرح هذه الميزة على تطبيق WhatsApp للجوال عندما تصبح متاحة لأجهزة الكمبيوتر.

وإذا كان المستخدم لا يُريد أن تضيفه جهات اتصال محددة مرة أخرى أو تضيفه إلى دردشة جماعية أخرى  معهم، فمن المُمكن دائمًا منعهم من القيام بذلك.

يُشار إلى أن موقع WABetaInfo المهتم بأخبار “WhatsApp” كان قد كشف في وقت سابق ان واتساب يختبر ايضًا ميزة جديدة لتصفية المحادثات على التطبيق.

كيف يتم ذلك؟

يتم ذلك بموجب إعدادات خصوصية الحساب، يمكن المستخدمين اختيار من يمكنه إضافتهم إلى المجموعات، مع خيارات «الجميع» و «جهات الاتصال الخاصة بي» و «جهات الاتصال الخاصة بي باستثناء»… للأشخاص الذين تستبعدهم.

كما تختبر واتساب النظام الأساسي أيضًا معاينات الرابط في تحديثات الحالة، ومشاركة رابط في تحديث الحالة حاليًا يعيد عنوان URL فقط، بينما تعرض Link Previews معاينة لموقع الويب المرتبط، مما يمنح أي مستخدم فكرة عن المحتوى الذي يتوقع رؤيته إذا قام بزيارة صفحة الويب٬ وقد تتضمن معاينة صورة من موقع الويب المستهدف العنوان والوصف ورابط URL أيضًا.

ولم تقدم WhatsApp أي تفاصيل حول موعد إصدار هذه الميزات الجديدة للجمهور أثناء تطويرها تحت رعاية مختبري الإصدار التجريبي.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.