مواصفات معالجات الجيل العاشر الجديدة من Intel

المعالج هو عبارة عن آلة أو دائرة كهربية تعمل على تشغيل آلات أو دوائر الكهرباء أخري عن طريق إعطائهم أوامر للقيام بعمليات معينة. أغلب تلك الأوامر تكون عبارة عن معالجة البيانات.

معالجات الجيل العاشر

يعد المعالج أهم جزء في الحاسوب حيث يقوم بتنفيذ أوامر السوفت وير. ومن أهم أجزاء المعالج هي وحدة حاسبة يطلق عليها وحدة حاسبة منطقية ALU وتتكون هذه الوحدة من عدة سجلات ومخزن للبيانات حيث تعمل على تشغيل ذاكرة العمل. ويوجد أيضا وحدات حسابية تقوم بعمل وظائف خاصة مثل وحدات الخاصة بالرسم والتشكيل ووحدات الخاصة لتشكيل الصوت.

أنواع المعالجات من شركة Intel:

  1. معالجات Celeron: صمم هذا المعالج لتشغيل أجهزة الكمبيوتر منخفضة المستوي، ويعمل هذا المعالج على تنشيط الويب ومهام الجهاز الأساسية. وتشمل هذه الفئة من المعالج أنواعاً مختلفة من المعالجات المصممة لتلبية احتياجات أجهزة الكمبيوتر التي تستهلك كمية منخفضة من الطاقة الكهربائية. 
  2. معالجات Atom: هو عبارة عن معالج يخفض من استهلاك الطاقة الكهربائية. صمم خصيصا لأجهزة الكمبيوتر المحمولة (اللاب توب) وأجهزة الكمبيوتر المتصلة بالشبكات. وذلك لأنه كلما قل استخدام البطارية للطاقة الكهربائية كلما زادت إمكانيات الجهاز. 
  3. معالجات Pentium: وبرغم من ضعف أداء هذا معالج إلا أنه يتميز بانخفاض سعره مما يتناسب مع الطبقة الوسطي للمستهلك، والاستخدام المنزلي والأجهزة اللوحية.
  4. معالجات Intel : يتميز هذا المعالج بسرعة أدائه مما يزيد من دعم الشركة له وأيضا عمليات التسويق، حيث توجد منافسة قوية بينها وبين معالجات رايزن من ايه ام دي. ومن أهم مميزات هذا المعالج أنه موفر لاستهلاك الطاقة ويستخدم أيضا في عمليات كسر السرعة و معالجات الرسومات.
  5. معالجات :ITANIUM و معالج قوي بشكل نسبي إلا أنه لا يحظى بدعم كبير من قبل الشركة أو حتى التسويق له ولم يتم الإعلان عن مميزات أدائه  إلا بشكل عام.

معالجات الجيل العاشر:  

هو معالج جديد صمم بتقنية ١٠ نانومتر. يستخدم هذا المعالج في أجهزة الكمبيوتر المحمولة الخفيفة والرقيقة التي تستهلك ٩ وات و ١٥ وات و ٢٩ وات. وتتميز هذه المعالجات بدعمها ل Wi-Fi 6  و thunder it  وتعمل ذاكرة عشوائية (مؤقتة) تصل إلى ٣٢٠٠ ميجا هرتز وبمعالج رسومي مدمج ris plus  يتكون من ٦٤ وحدة معالجة.

مميزات معالجات الجيل العاشر: 

يتميز هذا الإصدار من المعالجات بأنه يقدم أحدث الخدمات في معالجة البيانات وأهم ما تقدمه معالجات الجيل العاشر هو أن المعالج الرسومي المدمج علي شريحة IGPU هو أول معالج رسومي يستطيع معالجة Tear flop 1 من البيانات الذي يمكنه بسهولة التعامل مع ضغط العمل الشاق. 

يعمل المعالج بمجموعة من التقنيات أهمها تقنية Intel Deep learning Boost  وهي عبارة عن مجموعة من التعليمات أو الأوامر المخصصة التي تعمل على زيادة سرعة الشبكات العصبية على المعالج المركزي للحصول على أسرع استجابة ممكنة في العمليات المعقدة مثل تحسين الصور بتلقائية وفهرستها.  وتقنية Intel Gaussian و Neural Accelerator وهذه التقنيات مخصصة تعمل على تحمل ضغط كثرة استخدام الخلفية مثل المعالجة الصوتية.

يستطيع المعالج الجديد معالجة إلي ما يصل واحد تيرا فلوب من البيانات. كما أنه قدم أول معالج رسومي يدعم معيار Adaptive sync التي تتيح تجربة الألعاب بكل سهولة. 

 يدعم المعالج الجديد بدقة k4  المكونة من 60 إطار في الثانية الواحدة بتقنية HDR كما أنه يعمل بأداء أفضل من الإصدارات السابقة بنسبة ١٥% وبسرعة أعلى من ٤٠% في فتح تطبيقات اوفس. وقد صمم المعالج الجديد بهيئة معالجات كثيرة مثل Intel core i3 و   Intel Core i7 وغيرها، مع اربعة وثمان خيوط معالجة.