مراجعة هاتف سامسونغ A52 مميزات و عيوب

قبل شهر من الآن كشفت شركة سامسونغ النقاب عن هاتفها التابع لــ سلسلة هواتف “A” و الذي  أطلقت عليه اسم “A52″, و يبلغ وزن الهاتف 189 غرام و سمكه يبلغ 8.4مم, طوله 159.9مم و عرضها 75.1مم, و يدعم الهاتف شبكات الجيل الثاني و الثالث و الرابع, و تم إصدار الهاتف بــ عدة آلوان هي الأسود و الأزرق و الوردي و الأبيض.

– فيما تم دعم الهاتف بــ شاشة سوبر اموليد, و بلغ حجمها 6.5 إنش و دقتها تبلغ 2400×1080, و سطوع الشاشة يصل إلى 800 شمعة, و تمتلك الشاشة خواص عديدة مثل خاصية حماية العين, و خاصية الوضع الليلي, و كما و تدعم الشاشو 16 مليون لون, و يعمل الهاتف بــ نظام تشغيل أندرويد11.

– و قد  تم إعتماد المعالج الرائع المقدم من كوالكوم ” سناب دراغون 720, و دقة تصنيع المعالج بلغت 8 نانو متر, و هو ثماني النواة حيث يتميز المعالج بــ سرعتين ثنائي النواة بــ سرعة 2.3 جيغا هرتز, و سداسي النواة بــ سرعة 1.8 جيغا بايات, فيما تم دعم الهاتف بــ كرت شاشة هو أدرينو 618, اما ذاكرة الوصول العشوائي فا هي تبلغ 4, أو 6, أو 8 جيغابايت, حسب الهاتف, فيما بلغت الذاكرة الداخلية 128 جيغا بايت, أو 256 جيغابايت, و يدعم الهاتف كرت ميكرو خارجي SD.

– تم دعم الهاتف بــ اربع كاميرات خلفية, الكاميرا الرئيسية 64 ميغا بكسل, و كاميرا فائقة الاتساع 12 ميغا بكسل, و الكاميرا الخاصة بــ تصوير الميكرو و دقتها 5 ميغا بكسل, و كاميرا عزل الخلفية بــ دقة 5 ميغا بكسل, و لــ الكاميرة مزايا كثيرة جداً أهمها:

  • التركيز التلقائي.
  • التركيز بــ اللمس
  • تقنية التثبيت البصري
  • خاصية التصوير الليلي.
  • خاصية عزل الخلفية.
  • الموقع الجغرافي.
  • خاصية التصوير الاحترافي.
  • التعمل السؤيع.
  • المؤقت الذاتي.
  • التصوير المستمر.

– فيما تبلغ دقة الكاميرا الأمامية تبلغ 32 ميغا بكسل, لكنها لا تدعم الفلاش, و تم دعمها بــ مزايا عديدة أهمها خاصية عزل الخلفية, ة خاصية التجميل, و خاصية المؤقت الذاتي, و خاصية كشف الوجوه, و تقنية hdr.

– يتميز الهاتف أيضاً بــ دعمه للشحن السريع بــ قدرة 25 واط, و لكن المفارقة الغريبة أن الشاحن الأساسي يشحن بــ قدرة 15 واط, و يمتلك بطارية من نوع ليثيوم يو, و سعتها 4500 ميلي آمبير, و هي غير قابلة لــ الإزالة.

-يبلغ سعر الهاتف 350$, 3100 درهم مغربي, 1300 ريال سعودي, 5500 جنيه مصري, 46500 دينار جزائري


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.