متحف بالسويد يعرض صورة ثلاثية الأبعاد لامرأة عُمرها 4000 عام

يعرض متحف Västernorrlands في السويد حالياً، صورة ثلاثية الأبعاد لامرأة من العصر الحجري يبلغ عمرها 4000 عام، وذلك بعد نجاح فريق من التقنيين والباحثين على ترميم الصورة اعتماداً على بقايا الهياكل العظمية للسيدة التي تم العثور عليها مع جثة أخرى لفتاة تبلغ من العمر 7 سنوات قد تكون ابنتها في عام 1923م.

وأعاد الفريق البحثي بناء الصورة ثلاثية الأبعاد، وفقاً لمجلة LiveScience الأمريكية، للسيدة التي تم تصميم لغة جسدها وتعبيرات وجهها كما لو كانت تراقب طفلها، الأمر الذي أكده خبير الطب الشرعي المقيم في السويد البروفيسور أوسكار نيلسون، وهو أحد المشاركين في مشروع بناء النموذج.

امرأة العصر الحجري

وأوضح نيلسون بأنه لم يتم تحديد صلة القرابة بين جثة السيدة وجثة الطفلة، وذلك لأن العلماء لم يتمكنوا من إجراء اختبار الحمض النووي لصعوبة الحصول على عينة لا تزال تحتفظ بالبصمة الوراثية نظراً لمرور آلاف السنين على تحلل الجثتين، مشيراً إلى أنهما قد تكونا شقيقتان أو قريبتان أو مجرد أصدقاء قبيلة، ولكن من المرجح جداً أن تكونا أم وطفلتها.

امرأة العصر الحجري

وتفيد تقارير الطب الشرعي بأن امرأة العصر الحجري توفيت في العشرينات أو أوائل الثلاثينيات من عمرها، حيث تم دفنها في تابوت حجري وهو الأمر الذي ساعد على حفظ عظامها طوال هذه الفترة، فيما لم تظهر على رفاتها علامات الإصابة بجروح أو رضوض إلى جانب خلو العينات من وحود مُسبب مَرضي للوفاة، كما يبلغ طولها 4 أقدام و 11 بوصة فقط حيث لم تكن فارعة الطول بالكاد تقترب من طول الطفلة التي دفنت بالقرب منها.

امرأة العصر الحجري

وفيما يخص النموذج المعروض بالمتحف، استخدم الفريق البحثي طابعة ثلاثية الأبعاد لعمل نسخة من جمجمة امرأة العصر الحجري، كما تم تصميم ملامح وقعية للوجه اعتماداً على عدة عوامل مثل العمر والوزن والطول، كما تم تخمين لون الشعر والعينين حيث استقر العلماء على اللونين البتي للشعر والأسود للعينين، وفيما يتعلق بالملابس صممت عالمة الآثار السويدية هيلينا جيروم ملابس السيدة من جلود الحيوانات وفرائها لتلائم طبيعة الصيد التي كان يزاولها البشر في هذه الحقبة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.