رياح آيلون ماسك تعصف بالشركة، كيف تمكنت تغريدات الملياردير الأمريكي من تحديد مستقبل تويتر

ليس من الواضح تماماً ما إذا كانت تصرفات الملياردير الأمريكي ومؤسس شركة تسلا آيلون ماسك تجاه موقع التواصل الاجتماعي تويتر مجرَّد توقعات وتحليلات ومساهمات أم أنها أحد وسائل الملياردير الأمريكي الشهير في السيطرة والاستحواذ على الشركات وطريقة لعقد الصفقات الرابحة بأفضل الشروط والأوقات.

الملياردير إيلون ماسك يتحدى بوتن "قتال رجل لرجل" بشأن حملة روسيا العسكرية على أوكرانيا

آيلون ماسك ينوي شراء تويتر بالكامل

بدأت القصة مع إعلان الملياردير الأمريكي أيلون ماسك شراء أكبر حصة فردية مساهمة تقدر بحوالي 9% من الأسهم في موقع التدوينات المصغر تويتر، قبل أن يُعلن رفضه الانضمام إلى مجلس إدارة الشركة ويقوم بنشر تغريدة تسائل خلالها عن مستقبل الموقع قائلاً “هل تويتر يحتضر؟”.

ما لبثت أن أثارت تلك التغريدة هلع الموظفين في الشركة وقلقهم حول مستقبل الموقع الشهير، ليتدخل “ماسك” مرَّة أخرى ويُقدم عرضاً بشراء الأسهم المتبقية في تويتر، التي لا يملكها. مقابل مبلغ 54.20 دولار للسهم الواحد.

وكتب الملياردير الأمريكي تغريدة عبر حسابه الشخصي في تويتر قال فيها “قدمت عرضاً” وأرفق معها رابطاً يتضمن نموذجاً لشراء الأسهم تحت عنوان الولايات المتحدة الأميركية – لجنة الأوراق المالية والبورصات.

تويتر تحتاج للتحوُّل إلى شركة خاصة

من جهتها أكَّدت شركة تويتر أن ماسك، قدم خطاباً إلى الشركة أمس الأربعاء يتضمن اقتراحاً بشراء الأسهم المتبقية التي لا يملكها في تويتر، وعرض 54.20 دولار للسهم.

صورة عن الرابط المرفق

وقال آيلون ماسك: “استثمرت في تويتر لأنني أؤمن بإمكانية أن تكون منصة لحرية التعبير في جميع أنحاء العالم، وأعتقد أن حرية التعبير هي ضرورة مجتمعية لديمقراطية فعالة ومع ذلك أدرك الآن أن الشركة لن تزدهر ولن تخدم تلك الضرورة المجتمعية في شكلها الحالي، إذ تحتاج للتحول إلى شركة خاصة”.

هذا ويجتمع مجلس إدارة تويتر قريباً لبحث عرض شراء ماسك كامل أسهم المنصة، بحسب ما أفادت قناة “سي إن بي سي” الأميركية

الصورة


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً