لعبة مرعبة على الفيس بوك تتسبب في اختفاء الاطفال

الجميع الآن يعى بشدة خطورة مواقع التواصل الاجتماعى وماتلعبه تلك المواقع في حياتنا اليومية سواء بالسلب أو الايجاب والخطورة الكبيرة التي قد تتسب فيها تلك المواقع على الاطفال والمراهقين مالم يكن متابعتهم على تلك المواقع خاضعا لرقابة اسرية.

ففي الاونة الاخيرة انتشرت لعبة مريبة بشدة على مواقع التواصل الاجتماعى بالاخص على الفيس بوك الذي يعد الموقع رقم 1 في العالم فقد اثارت اللعبة التي تسمى 72 ضجة كبيرة وذعر بين الامهات والاباء في بعض الدول الأوروبية وامريكا.

مبدأ تلك اللعبة :

يعتمد مبدأ لعبة 72 على اختفاء الاطفال الذين يقومون بلعبها دون علم اهلهم  لمدة 12 أو 24 أو 72 ساعة ونشرت بعض الصحف الغربية صورا لثلاث أطفال طبقوا مبدأ اللعبة واختفوا عن أهاليهم لمدة 3 أيام، وطبعا الأهالي عاشوا تلك الأيام الثلاث في ذعر ورعب شديد ففى فرنسا تم إخبار السلطات باختفاء طفلة تبلغ من العمر 13 عاماً

و بعد عودتها رفضت الفتاة إخبار الشرطة والأهل بأي معلومات عن إختفائها، واكتفت فقط بابلاغهم أنها أتمّت التحدّي في لعبة الـ 72

ونشرت عدة صحف من بينها “التيلغراف” و”دايلي إكسبريس” من متابعة الاهل إلى اطفالهم الذين يستخدمون الانترنت ومواقع التواصل من هذه اللعبة المخيفة وقد اكدت بعض مباحث الانترنت باحدى الدول أنها غير موجودة كتطبيق على الفيسبوك بل يلعبها المراهقون كتحد مجرى بينهم للإختفاء لمدة 72 ساعة فيما بينهم وهذا مازاد الامر صعوبة نم السيطرة والتحكم في تلك اللعبة ومطاردة من يقومون بلعبها أو سبر انتشارها والجدير بالذكر أن تلك اللعبة اللعبة أنتشرت بشدة في فرنسا وبريطانيا، وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وكندا أيضاً من الدول المتخوفة من هذه اللعبة وحذرت الأهالي منها ودعتهم إلى تحذير ابنائهم من لعبها أو المشاركة في هذه التحديات المجنونة التي قد تتفاقم عواقبها بشدة.

ولذلك يجب على الاهإلى الذين اطفالهم يستخدموا المواقع الاجتماعية من متابعتهم جيدا ومعرفة مايقومون به ومتابعة اجهزتهم وطريقة الحفاظ على اطفالهم من تلك الالعاب التي قد تض رهم بشدة لذا وجب التنبيه لان الامر اصبح في بعض الدول يرهق الاباء والامهات واحيانا يتسبب في حدوث كوارث ومشاكل كبيرة.

حفظ الله ابنائكم وبناتكم من كل شر وبلاد العرب اجمعين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.