لا مجال للمحتوى المنسوخ أو التغريدات المتكررة… جديد تويتر

أعلنت منصة تويتر الشهيرة عن سياسة جديدة تتمثل في فرض إجراءات لمحاربة المحتوى المنسوخ وكذلك التغريدات المكررة، لاسيما أنها تمثل مصدر إزعاج للمستخدمين الآخرين وخاصة أصحاب التغريدات الأصلية.

أما بالنسبة لهذه السياسة الجديدة المطبقة فهي تشمل أن تكون التغريدة أو المحتوى المكرر عبارة عن نص أو صورة أو مزيجا بين كليهما، أي أنها تعتبر أي شكل من أشكال النسخ عبارة عن انتهاك للحقوق قد يفرض عقوبة على صاحبه يمكن أن تصل إلى الحظر.

وقد أوضحت المنصة أن هذه الانتهاكات قد تكون مثل “المحتوى المتطابق ” أو “شبه المتطابق ” وقد يتم نشره بواسطة حسابات كثيرة أو حساب واحد فقط. وكانت منصة تويتر قد كشفت عبر حسابها الرسمي في العديد من المرات عن أنها ستعمل جاهدة للحد من ظهور مثل هذه الانتهاكات، وكانت أول مرة في أوت 2020 عندما قاومت انتشار تغريدة CopyPasta التي تشير في معناها إلى “نسخ ولصق المحتوى ” حيث وضعت المنصة إجراء مخصص للحد من انتشار مثل هذه التغريدات.

كما يذكر أن المالك الجديد لمنصة التواصل الاجتماعي تويتر الميلياردير إيلون ماسك حيث قام بشرائها منذ فترة ليست ببعيدة حيث وعد بتطبيق تعديلات جديدة على المنصة لتحسين خدماتها، ومن أبرز هذه التعديلات دعم حرية التعبير حيث يعتبرها الميلياردير الأمريكي حجر الأساس في الديمقراطية، كذلك من أبرز التعديلات التي جاءت على لسانه تحسين التغريدات وتخصيصها، كذلك إضافة تعديلات أخرى جديدة من شأنها تسهيل وتيسير المنصة لجميع المستخدمين في كل أنحاء العالم.

أمام هذه السياسات الجديدة لمنصة تويتر وكذلك قرارات وتعديلات المالك الجديد لهذه المنصة تطرح عدة تساؤلات واستفسارات بشأن مستقبل العصفور الأزرق، ومن أبرزها هل سيستمر تويتر في منافسة الشركات العملاقة الأخرى ومنصات التواصل الاجتماعي كفيسبوك وإنستغرام، وهو الذي قد كانت إيراداته في السنوات الأخيرة أقل من أي شركة أو منصة أخرى منافسة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    بصراحة نسيت العنوان البريدي