كل ما تريد معرفته عن عملة ” ليبرا ” عملة الفيسبوك الرقمية الجديدة وكيفية الاستخدام

كشف موقع  ” الفيسبوك ” النقاب مؤخرًا عن عملة ” ليبرا ” الرقمية الذي يستعد لإطلاقها بداية من العام المقبل 2020م، والتي ستسمح لعدد هائل من مستخدمي الموقع حول العالم بالتعامل المالي عبر الإنترنت، وبذلك من الممكن أن يحدث تغير كبير في الشكل المصرفي في العالم بأكمله، وبعد أشهر من الشائعات يُطلق الفيسبوك أيضًا شركة ” Calibra” وهي شركة تابعة له تحمي خصوصية المستخدم  من أجل ضمان بقاء بيانات المعاملات منفصلة عن بيانات ” الفيسبوك “، ولكن السؤال الذي يفرض نفسه الآن ما هي العملة الرقمية الجديد ” ليبرا ” وما المتوقع لها؟ من خلال منصة نجوم مصرية سنشرح التفاصيل..

عملة ليبرا عملة الفيسبوك الرقمية الجديدة

ما هي عملة  ” ليبرا ” الرقمية؟

حسب ما قيل ستتمكن عملة الفيسبوك الرقمية الجديدة من إحداث تغيرات في شكل التجارة العالمي حسب مسئولون في شركة الفيس بوك فإن للعملة بنية تحتية مالية أي أن لها أصولها المالية التي تم تطوريها من قبل الشركة وتم تدعيمها بتكنولوجيا متطورة قائمة على نظام التشفير المعروف باسم ”   blockchain ”  ” البلوك تشين “، وهو نفس النظام المستخدم في عدد من العملات المشفرة وعلى رأسها عملة البيتكوين الرقمية.

ويمكن للمستخدمين استخدام العملة وإنفاقها من خلال محافظ على الهاتف، أو من خلال محفظة ” Calibra” والتي سوف يتم إنشاءها على الماسنجر والواتس أب، وتطبيق مستقل لنظامي ios، والأندرويد،  ويمكن للمستهلكين شراء أو صرف العملة عبر الإنترنت أو في مواقع الصرف كمحلات البقالة مثلًا.

في ذلك السياق صرح نائب شركة الفيس بوك  لـ  ” blockchain product ” كيفن ويل ” Kevin Weil” أن العملة يمكنها أن تتطور منتجات مالية متطورة مثل الائتمان، ومن المحتمل أن تسمح الفيس بوك بالاستثمار في النقد، علاوة على ذلك يمكن أن تسمح العملة الجديدة للفيسبوك بمصادر إيرادات كثيرة أبعد من الإعلانات وهو ما كانت الشركة تبحث عنه فعليًا.

سبب تسمية العملة الجديدة

تعني كلمة ” ليبرا ” بالإنجليزية ” Libra” الميزان وهي كلمة كان اليونان القدماء يطلقونها على مقياس الوزن، وكلمة “الباوند ” الرطل والتي يتم اختصارها لـ  “lb  ” مشتقة من كلمة Libra التي تعني الميزان، وهي أيضًا رمزًا لعملة الجنية الاسترليني ” £” أما حرف ” l”  فهو مشتق من كلمة ” ليبرا ” ولذلك وقع الاختيار عليها من قبل إدارة الشركة ليكون اسم عملتها الرقمية.

سبب إطلاق العملية الرقمية

في تصريح الشركة قالت أنها تريد الوصول لحوالي مليار شخص من مستخدميها في كل بقاع العالم، الذين لا يمتلكون أي حسابات مصرفية، ولكن من المرجح جدًا أن تواجه الشركة فرض بعض العقوبات عليها بشأن الاحتكار الذي تمارسه، غير أن بعض المشرعين في الكونجرس الأمريكي يرغبون بقوة في تفكيك الشركة ولكن لم يتم اتخاذ أي إجراء بشأن ذلك.

من الذي سيكون مسئولًا عن العملة الجديدة  ؟

يقوم الفيسبوك بتطوير العملة بالشراكة مع 28 منظمة من المؤسسين لجمعية ” Libra Association ” هم  ” الباي بال ” و” إي باي “، و” أوبر “، و”Lyft “، و”Spotify”، وشركات إدارة المدفوعات مثل “ماستركارد” و”فيزا”، و”Thrive Capital “،  وشركات غير ربحية أخرى بالإضافة لشركة ” البلوك تشين”، حيث ساهموا باستثمار قدره 10 ملايين دولار، وهذا الاتحاد هو الضامن لشرعية العملة، على أن يكون مقر الجمعية في مدينة جنيف بسويسرا.

وهذا سوف تشرف الجمعية على تنظيم العملة ويتم ربط العملة بعملات وأصول مادية حقيقية، مثل اليورو والدولار والهدف من تلك الإجراء ضمان عدم حدوث تقلبات كثيرة مثل الحادثة للعملات الرقمية اليوم، على أن تكون الجمعية مستقلة بالكامل عن إدارة الفيس بوك وغير هادفة للربح، ويكون هدفها الرئيس التأكد من صحة معاملات العملة، وإدارة الاحتياطي المادي الذي يتم ربطه بها،   وتضم الجمعية ممثل لكل منظمة ويكون اتخاذ القرارات فيها بنظام التصويت.

ولكن حتى الآن لم يقدم الفيس بوك أي تفاصيل عن كيفية شراء ” ليبرا ” وكيف يتم توفيرها عند الإطلاق، ولكنها قالت أنها سوف تتيح بعض الطرق للحصول عليها، ولكن على أي حال فوجود شركات مثل فيزا وماستر كارد يعني أنه يمكن شراء العملة بمنتهى البساطة، ومن المرجح أن تعمل الشركة الجديدة بنظام ” Air drop” وهو يعني أنها سوف تقدم مبالغ مجانية في البداية للمستخدمين عند بدء التشغيل، وبالطبع سيكون ذلك شيءًا جيدًا وخاصة أن الشركة تستهدف المستخدمين الذين لا يمتلكون حسابات مصرفية، ومن المتوقع بقوة أن يقدم هؤلاء المؤسسين جزء من رواتب الموظفين بتلك العملة الجديدة..

كيفية استخدام العملة الجديدة؟

عند إطلاق العملة سوف تقوم بتزيل تطبيق ” Calibra” على هاتفك الجوال ومن خلاله تستطيع إرسال العملة لأصدقائك إلكترونيًا، ولكن ليس من الواضح لليوم ما الدول التي تتعامل بها ومدى انتشارها في العالم، بالرغم من تصريح الشركة أنه بإمكان أي شخص بالعالم تنزيل التطبيق على هاتفه الذكي.

سوف يسمح التطبيق للمستخدمين بإرسال العملة لبعضهم البعض، وتريد الشركة أن يتم استخدامها في المعاملات اليومية لدى البائعين، كما أن شركة أوبر من أوائل المستثمرين فيها مما يجعل من السهل لمستخدمي أوبر الدفع باستخدام العملة الجديدة.

ولكن السؤال الهام الآن هل العملة آمنة :

صرح المسئولون بالشركة بأنها سوف تنفذ تقنيات كبيرة وهذا لمنع غسيل الأموال المنتشر في العملات الرقمية المشفرة الأخرى، والاحتيال، وسوف تتحقق الشركة من البنوك وبطاقات الائتمان المستخدمة للعملة وهذا لمنع الاحتيال والغش، كما سيكون لها خدمة لدعم المستخدمين لمساعدة أي شخص يفقد محفظته أو لم يستطيع الدخول لحسابه، أو في حال تعرض البعض للاحتيال، وسوف تقوم الشركة بالتدخل وتعويض المستخدم، كما تعتزم الشركة بناء نظام قائم على شفرة مفتوحة المصدر حتى يتمكن مجتمع المبرمجين والباحثين من البحث عن العيوب واكتشاف نقاط الضعف بالنظام.

أعلنت الشركة أيضًا عن فرض رسوم هامشية بسيطة على التحويلات والتعاملات، في الأخير أعلن الفيس بوك أن بيانات المعاملات ستظل سرية منفصلة عن بيانات المستخدمين بالموقع ولن يتم استخدام بيانات مستخدمي المحفظة في الإعلانات كما تفعل مع بيانات المستخدمين..

لا شك أن العالم اليوم سيشهد الكثير من التحولات العالمية القائمة جميعها على رقمية التعاملات وسوف يحدث تحول كبير في سوق التجارة العالمي بعد إطلاق تلك العملة..