قوة الفيديو على شبكة الإنترنت

لم تكن هناك أبدا وسيلة للكثير من الناس تفاعلا وتجاوب أكثر من الفيديو، سواء كنت تشاهد الأفلام، أو تشاهد التلفزيون الخاص بك، وفي الآونة الأخيرة أثناء تصفح الإنترنت، أصبحت تستطيع مشاهدة الفيديو المفضل لديك في أي وقت، ولكن لماذا يكون الفيديو قويا جداً في توصيل رسالة أو إخبار قصة أو بيع منتج؟ ولعل السبب وراء ارتباط الأفراد بالفيديو هو لأنه يحفز اثنين من أقوى الحواس في أجسامنا، وهما الصوت والبصر.

قوة الفيديو على شبكة الإنترنت

قوة الفيديو على شبكة الإنترنت

وبسبب هذا، الفيديو يعتبر وسيلة مؤثرة جداً لتوصيل الرسالة المطلوبة، بما أن الفيديو ينشط ويحفز الحواس القوية لدينا، فإنه من المرجح بعد مشاهدة الفيديو أن لا تنسي الرسالة التي يوجهها، وهذا هو ما يجعل الكثير من الناس بدأت في نشر فيديوهات على شبكة الإنترنت لتوصيل الرسالة الخاصة بهم.

ولكن ما هو السبب الحقيقي الذي يجعل الفيديو على الويب قويا جدا؟ من أجل فهم هذا، يجب أن نفهم أولا كيف كان الإنترنت قبل تضمين الفيديو على الشبكة العنكبوتية، كانت شبكة الإنترنت قبل الفيديو تعتمد على النصف والصور لتوصيل المعلومات المطلوبة، ولسنوات عديدة كانت هذه وسيلة قوية لإعلام المشاهدين حول المنتجات والأخبار.

وذلك، بسبب أن غالبية اتصالات الإنترنت كانت عن طريق الطلب الهاتفي، كان استخدام الفيديو على شبكة الإنترنت يمثل الحد الأدنى للغاية، وبعد ذلك تطورت التكنولوجيا وتطور الإنترنت، وسرعان ما تحول غالبية مستخدمي الإنترنت من اتصالات الطلب الهاتفي القياسية إلى وصلات عريضة النطاق عالية السرعة، وبسبب هذا، بدأت شبكة الإنترنت في التحول من صفحة ثابتة تعتمد على النصوص والصور فقط إلى مكان أصبح أكثر تفاعل وملئ بالفيديو.

اليوم، استخدام الفيديو على شبكة الإنترنت هو بارز للغاية، ويبدو أن جميع المسوقين على شبكة الإنترنت يحاولون الاستفادة من قوة الفيديو على شبكة الإنترنت، السبب في أن الكثير من الناس بدأت في استخدام الفيديو كوسيلة لنشر المعلومات لأنها وسيلة سهلة وفعالة للغاية للتواصل مع جمهورهم على مستوى أفضل.

عندما يمكنك رؤية وسماع شخص فعلى يتحدث معك، هذا يجعلك أكثر قابلية للاحتفاظ بالمعلومات التي يعطيها لك، وهذا يجعل الفيديو على شبكة الإنترنت قوة فعالة للغاية في الإعلان، لأن هناك الكثير من الخيارات في الحصول على معلومات عن طريق الفيديو على شبكة الإنترنت، الأفراد بدأت في تبني شكل جديد من وسائل الترفيه وهو من خلال أجهزة الفيديو المحمولة.

وبفضل تطور التكنولوجيا أصبح بإمكان المستخدمين تنزيل مقاطع الفيديو المفضلة لديهم ومشاهدتها أينما كانوا، وبسبب هذا أنتقل التدوين إلي طريقة جديدة للتواصل عن طريق الفيديو أصبح الزوار أيضا قادرون على توصيل آرائهم على نطاق أوسع.

ليس معلوم إلي أين سوف يأخذنا مستقبل الفيديو على شبكة الإنترنت، ومع ذلك، هناك العديد من الأشياء التي تنبئ بمستقبل الفيديو على شبكة الإنترنت وأن استخدام الفيديو للحصول على المعلومات سوف ينمو أكثر خلال السنوات القليلة المقبلة.