فيسبوك وتويتر ويوتيوب يوجهان ضربة قاسية لروسيا

أعلنت شركة ميتا وتويتر من توجيه ضربة قاسية لروسيا حيث منعت المنصات السابقة وسائل الإعلام الروسية من عرض الإعلانات، ردًا على قرار السلطات الروسية من تقييد فيسبوك في جميع أنحاء روسيا.

فيسبوك وتويتر ويوتيوب يوجهان ضربة قاسية لروسيا

وأكدت التقارير أن رئيس السياسة الأمنية لشركة ميتا قد حظر وسائل الإعلام الروسية من تشغيل الإعلانات أو تحقيق الدخل في المنصة في أي مكان بالعالم، ويأتي هذا القرار لشركة ميتا كنوع من الرد على غزو روسيا لأوكرانيا وخرقها للقانون.

وأكد رئيس شركة ميتا نيك كيلج أن السلطات الروسية طلبت من فيسبوك وقف تدقيق الحقائق وتصنيف المحتوى المنشور على فيسبوك من قبل 4 مؤسسات إعلامية روسية، فرفض ذلك ونتيجة لذلك توقع رئيس شركة ميتا تقييد خدماته في روسيا.

وقررت السلطات الروسية تقييد استخدام موقع فيسبوك بتهمة مراقبة وسائل الإعلام الروسية، بعدما طالبت فيسبوك بوقف هذه المراقبة، ولكن فيسبوك رفض هذا الأمر وأصر على معاقبة روسيا لخرقها القانون.

ويذكر أن السلطات الأوكرانية أرسلت لشركة أبل وطالبتها بحظر ووقف جميع خدماتها في  روسيا بعد خرق روسيا القانون، وأكد رئيس الوزراء الأوكراني أن العالم بأكمله يجب أن يردع روسيا، ويجب أن يكبد روسيا عواقب وخيمة، والتكنولوجيا هي أفضل حل لوقف روسيا.

وكان موقع يوتيوب انضم أيضًا إلى المواقع التي تعاقب روسيا على خرقها للقانون، حيث وقف يوتيوب العديد من وسائل الإعلام الروسية، ووقف تحقيق الربح على منصاتها بسبب الحرب التي شنتها على أوكرانيا.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.