طريقة معرفة إن كان هاتفك مراقبًا أم لا بخطوات بسيطة

إذا كنت تعتقد بأن هاتفك المحمول قد يكون مراقبًا، فهناك بعض الأدلة التي سيتم توضيحها في هذا الموضوع قد تساعدك في معرفة قيام شخص ما بالتجسس على مكالماتك الهاتفية نذكر منها :

طريقة معرفة إن كان هاتفك مراقبًا أم لا بخطوات بسيطة 1 29/3/2016 - 2:30 ص

1- أرتفاع درجة حرارة البطارية

إذا ما لاحظت بأن درجة حرارة بطارية هاتفك المحمول ترتفع بشدة بشكلٍ غير مألوف عند عدم استخدامها ولا يمكنك إيجاد أي سبب مقنع لارتفاع درجة حرارتها، فقد يكون سبب ذلك هو وجود تطبيق تجسس يعمل في الخلفية مما يجهد بطارية الهاتف باستمرار. قد يشير ارتفاع درجة حرارة البطارية أيضًا إلى أنها أصبحت بالية. ويكون هذا الأمر محتملًا على وجه الخصوص إذا ما كنت تمتلك الهاتف لأكثر من عام واحد، حيث أن البطاريات تميل إلى التدهور مع مرور الوقت.

2- انخفاض شديد ومفاجئ في عمر البطارية 

 لاحظ عدد المرات التي يتوجّب عليك شحن هاتفك فيها خلال اليوم. إذا ما لاحظت بأن هناك انخفاض شديد ومفاجئ في عمر البطارية دون أي أسباب واضحة، مما يجعلك تضطر إلى شحن الهاتف لمرات أكثر بكثير، فقد يكون سبب تدهور البطارية هو وجود تطبيق تجسس على هاتفك يعمل في الخلفية ويقوم باستهلاكها بشدة.

يتوجّب عليك أيضًا التفكير بفترة استعمالك للهاتف مؤخرًا. إذا ما كنت قد استخدمت هاتفك لفترات طويلة مؤخرًا، فلعل سبب تدهور عمر البطارية هو استهلاكك لها بسرعة. لا يمكنك الاعتماد على هذه النقطة إلا إن كنت لا تستخدم هاتفك بكثرة، أو أنك لا تستخدمه بمعدل يفوق معدل استهلاكك الطبيعي. يمكنك كذلك مراقبة استهلاك هاتفك للبطارية عن طريق استخدام تطبيقات مثل BatteryLife LX أو Battery LED.

لاحظ أيضًا أنّ بطاريتك ستفقد كفائتها مع مرور الوقت. إذا ما حدث التدهور المفاجئ في عمر البطارية بعد مرور عام أو أكثر على امتلاك الهاتف، فقد يشير ذلك ببساطة إلى أن تدهور البطارية ناتج عن قدم عمر الهاتف.

3 – إغلاق هاتفك المحمول ياخذ وقتا اطول.

إذا ما لاحظت بأن عملية الإغلاق تتطلب وقتًا أطول أو أنها لا تحدث، فقد يشير ذلك إلى تحكّم شخصٍ آخر بالهاتف من خلال برنامج تجسس. انتبه للمدة المطلوبة لإغلاق الهاتف مقارنةً بمدة إغلاقه الطبيعية، أو ما إذا كان الهاتف يبقى عاملًا بعد إغلاق التشغيل. على الرغم من أن هذا الأمر قد يشير إلى وجود تطبيق للتجسس على هاتفك، إلا أنه قد يشير أيضًا إلى وجود خلل برمجي أو خلل في عتاد الهاتف لا يتعلق بالتجسس على الإطلاق.

4 –  التغيرات العشوائية

إذا ما لاحظت بأن هاتفك يضيء، أو يقوم بإيقاف التشغيل، أو يعمل، أو يقوم بتثبيت تطبيق دون فعل ذلك بنفسك، فقد يشير ذلك إلى أن هناك شخص يتحكّم بهاتفك عن بعد أو أن ذلك نتيجة لتطبيق تجسس مثبّت على الهاتف. من ناحية أخرى، قد يحدث ذلك نتيجة تداخل عشوائي أثناء إرسال واستقبال البيانات.

5 – انتبه للرسائل النصية القصيرة الغريبة.

إذا ما كنت قد تلقيت مؤخرًا رسائل نصية قصيرة تحتوي على رموز غير مفهومة من مرسل مجهول، فإن هذه الرسائل دلالة قوية على اختراق هاتفك من قبل شخصٍ هاوٍ. تستخدم بعض تطبيقات التجسس الرسائل النصية القصيرة لإرسال الأوامر إلى الهواتف المستهدفة، وإذا ما كان هاتفك يحتوي على أحد هذه التطبيقات، فقد تظهر هذه الرسائل لك.

6 – انتبه إلى فاتورة هاتفك المحمول.

إذا ما لاحظت أنّ فاتورة هاتفك المحمول تتغير بشكلٍ كبير دون تأكدك من استهلاكك لمبلغ الفاتورة لإجراء المكالمات، فقد يشير ذلك إلى أن شخص آخر يقوم باستغلال الهاتف لإجراء المكالمات. تقوم العديد من تطبيقات التجسس بإرسال سجّلات مراقبة من الهاتف إلى خوادم موجودة على الإنترنت، وتستخدم هذه التطبيقات اتّصال هاتفك بالإنترنت لفعل ذلك. كانت التطبيقات القديمة تستخدم كمية كبيرة من البيانات لفعل ذلك مما يجعل اكتشافها أسهل، إلا أن التطبيقات الحديثة تستهلك كمية أقل من البيانات مما يجعل اكتشافها أصعب.

وأخيرا 

قم بتثبيت تطبيق لاكتشاف التجسس. بالنسبة للهواتف الذكية، يمكنك تثبيت تطبيقٍ يختص باكتشاف برامج التجسس والاستهلاك غير المصرح به لهاتفك.

إن كفاءة هذه البرامج أمر محل شك، لذا فإنها قد لا تقدّم لك دليلًا كافيًا على وجود من يتجسس على هاتفك. بعض هذه التطبيقات مفيدة فقط في اكتشاف التطبيقات الأخرى التي تتجسس على الهاتف ولكنّها لا تفيد في اكتشاف الأجهزة. تتضمن البرامج التي تدّعي اكتشافها للتجسس على هاتفك Reveal: Anti SMS Spy.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.