تسريب لتحديث شروط الاستخدام في واتساب جديدة.. وعدم الموافقة عليها لا يعود بالإمكان استخدامه

كشف موقع  “Wabetainfo” المتخصص في تتبع تحديثات تطبيق واتساب للتراسل الفوري، عن تسريبات تقنية يعمل القائمون على تطوير التطبيق وتتضمن تحديث “شروط الاستخدام” في سنة 2021 ويجري تجربتها في مرحلة أولى، والتي من المتوقع أن تدخل حيز التنفيذ في فبراير المقبل، وأشار الموقع إلى أن الصور المسربة لهذه الشروط الجديدة تم تسريبها من قبل موظفين يعملون على تجريبها.

تسريب لتحديث شروط الاستخدام في واتساب جديدة

شروط الاستخدام في واتساب الجديدة

تسريب لتحديث شروط الاستخدام في واتساب جديدة
تسريب لتحديث شروط الاستخدام في واتساب جديدة

ماذا يحدث في حال عدم الموافقة على شروط الاستخدام الجديدة؟

وأوضحت المصادر أنه في حال لم يوافق المستخدم على شروط الاستخدام في واتساب الجديدة المرتقبة فإنه لن يكون بمقدوره استخدام التطبيق، وبمجرد الموافقة يعني ذلك الخضوع لشروط الاستخدام المحدثة بداية من بدء تنفيذها رسميًا كما هو متوقع بداية من 8 فبراير 2020 المقبل.

ولم يصدر عن الشركة المالكة لتطبيق واتساب أي توضيح بخصوص هذه التغييرات، ولكنها أكدت أنها ستكون إجبارية لجميع المستخدمين، كما أوضح المتحدث باسم الشركة أن التغيرات الجديدة ستتعلق بالطريقة التي تعمل بها الشركات على منصة التراسل، أو كيف تتفاعل مع المستخدمين.

ويأتي هذا التحديث للشروط في الوقت الذي تواجه به الشركة المالكة للتطبيق “فيسبوك” انتقادات كثيرة بطريقة عملها منذ شرائها للتطبيق في سنة 2014 بمبلغ يقارب الـ19 مليار دولار.

حيث قدم مؤسس الشركة، جان كوم، في سنة 2018، استقالته من منصب الرئيس التنفيذي في الشركة، بسبب مخاوف متعلقة بخصوصية المستخدمين، وكتب في تدوينة على فيسبوك حينذاك قال فيها: أن “الشركات صارت تعرف كل شيء عن المستخدم وأصدقائه وما يعجبه، من أجل جلب الإعلانات” ، وقال عبارته الشهيرة “حينما يكون ثمة إعلان، فتذكر أن المستخدم هو المُنتج”.

ولم يكشف كوم وقتذاك عن سبب استقالته ، لكن صحيفة “واشنطن بوست” ذكرت نقلًا عن بعض المصادر أنه “دخل في خلاف حاد مع فيسبوك بشأن جمع بيانات شخصية واستخدامها لأجل أغراض إعلانية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.