شركة ميتا فيسبوك سابقًا تخسر 230 مليار دولار بيوم.. اعرف السبب

شهدت شركة ميتا المعروف بفيسبوك سابقًا خسارة فادحة في قيمتها التسويقية يوم الخميس الماضي، حيث خسرت الشركة حوالي 230 مليار دولار في أكبر خسارة يومية للشركة الأمريكية ميتا المعروفة سابقا فيسبوك.

فيسبوك

وكانت أسهم منصات شركة ميتا انخفضت بمقدار 26.4 %، حيث قالت شركة ميتا إن عدد المستخدمين النشطين لفيسبوك تراجع للمرة الأولى في تاريخ المنصة منذ 18 عام، وأدى ذلك إلى تراجع ثروة المدير التنفيذي لشركة ميتا لمقدار 31 مليار دولار، بحسب مؤشر بلومبيرغ لأصحاب المليارات.

والجدير بالذكر أن هذه الخسارة تساوي قيمة الناتج المحلي السنوي لدولة إستونيا، وعلى الرغم من هذه الخسارة إلا أن ثروة زوكربيرغ لا تزال تناهز الـ 90 مليار دولار، ليظل أحد أغنى رجال العالم.

سبب خسارة الشركة 230 مليار دولار بيوم

وكانت شركة ميتا كشفت مؤخرًا عن تراجع المستخدمين النشطين إلى 1.929 في الأشهر الثلاثة الماضية في ديسمبر، مقارنة بـ 1.930 في الثلاثة أشهر الأولى، ويعتبر هذا التراجع هو أول و أقوى تراجع تمر به الشركة منذ إنشائها.

وكانت شركة ميتا قد حذرت من وجود قلة في الأرباح وسط منافسات من شركة يوتيوب وتيك توك، بالإضافة إلى تراجع المعلنين على الفيسبوك، وكان زوكربيرغ قال إن المبيعات الخاصة بالشركة قد تضرر مع اتجاه المستخدمين بالأخص الشباب إلى المنصات المنافسة مثل يوتيوب وتيك توك.

وأكدت ميتا صاحبة ثاني أكبر منصة إعلان رقمي في العالم بعد جوجل إنها تضررت من تغييرات أجرتها شركة أبل تتعلق بالخصوصية، وقالت الشركة أن هذه التغييرات تصعب على المعلنين تحديد الجمهور المستهدف، وترتب على ذلك خسائر بالمليارات خلال العام الجاري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.