شركة آبل تسعى لاستبدال نظام الرسائل على ماك بالإصدار المُصمم لأجهزة iOS

نفت شركة آبل في الماضي أنها ستُدمج نِظامي iOS وmacOS معًا. ومع ذلك، فإن ما قامت به شركة آبل هو أنها أنشأت أداة تطوير تُعرف باسم Mac Catalyst من شأنها أن تُسهل على المطورين نقل التطبيقات الخاصة بنظام iOS إلى Mac، وبالتالي إنشاء ما يُسمى النظام البيئي الموحد للتطبيقات.

شركة آبل تسعى لاستبدال نظام الرسائل على ماك بالإصدار المُصمم لأجهزة iOS 1 25/5/2020 - 7:38 ص

الآن وفقًا لتقرير جديد من 9to5Mac الخاص بهذا الموضوع، يبدو أن شركة آبل قد تتطلع بالفعل إلى إمكانية استبدال تطبيق الرسائل لنظام macOS بالإصدار المصمم للأجهزة التي تعمل بنظام iOS مثل iPhone وiPad. هذا وفقًا للأدلة المُكتشفة في بُنية مسربة لنظام iOS 14 تٌشير إلى أن هذه التغييرات من الممكن توقعُها.

فلماذا هذه الخطوة من الشركة العملاقة والرائدة في مجال الهواتف المحمولة وهل ستكون خطوة جيدة للمستخدم؟ نظام الرسائل الخاص بنظام التشغيل Mac هو بالأحرى نظام عادي مقارنة بإصدار iOS الذي يدعم ميزات مثل الإضافات والمُلصقات وردود الفِعل وما إلى ذلك.

سَيٌسهل ذلك أيضًا التحديثات المستقبلية الخاصة بالتطبيق عبر منصات الشركة في المرحلة المُقبلة حيث ستحتاج آبل فقط إلى الاحتفاظ بنسخة واحدة من التطبيق ولكنها تضمن أيضًا توفير تجربة منسقة للمستخدم عبر منصاتها. ولكن نأمل أن يكون لدى شركة آبل المزيد من التفاصيل لمشاركتها خلال حدث WWDC 2020 الذي يُعرض عبّر الإنترنت فقط والذي سيُعقد في 22 يونيو.