هل تعلم ما سيحدث إذا لم تقبل سياسة الخصوصية الخاصة بـ WhatsApp في مايو المقبل

كثير منكم سمع حول سياسة الخصوصية الخاصة بـ WhatsApp التي ما زالت الشركة المالكة للتطبيق مصرة على المضي بتنفيذ هذه السياسة المثيرة للجدل في مايو المقبل، وقد يتساءل البعض عما يحدث إذا رفضت قبول شروط الخدمة بعد التغييرات، ويبدو أنه لن النتائج جيدة حيث ووفقًا لمنشور على صفحة الأسئلة الشائعة في WhatsApp ، يبدو أنه برفضك قبول التغييرات، سيصاب استخدامك للتطبيق بالشلل إلى حد كبير.

هذا ما سيحدث إذا لم تقبل سياسة الخصوصية الخاصة بـ WhatsApp

سياسة الخصوصية الخاصة بـ WhatsApp

تدعي شركة WhatsApp أنها مددت تنفيذ سياسة الخصوصية لمنح المستخدمين مزيدًا من الوقت لمراجعة التغييرات، لكن يجب ملاحظة أنه إذا استمر المستخدمون في عدم قبول هذه التغييرات، فسيؤثر ذلك على طريقة استخدامهم للتطبيق.

هذا ما سيحدث إذا لم تقبل سياسة الخصوصية الخاصة بـ WhatsApp
هذا ما سيحدث إذا لم تقبل سياسة الخصوصية الخاصة بـ WhatsApp

وكانت قالت شركة واتساب في وقت سابق حين مددت موعد تنفيذ سياسة الخصوصية الخاصة بـ WhatsApp الجديدة إلى مايو :   “إذا لم تكن قد وافقت بحلول ذلك الوقت، فلن يحذف WhatsApp حسابك، ومع ذلك، لن تتمتع بوظائف WhatsApp كاملة حتى تقبلها، وذلك لفترة قصيرة، ستتمكن من تلقي المكالمات والإشعارات، ولكن لن تتمكن من قراءة الرسائل أو إرسالها من التطبيق. ”

ماذا تعني “لفترة قصيرة”؟

المثير للاهتمام في قول شركة واتساب بعبارة “لفترة قصيرة” حيث تثير العديد من التساؤلات مثل:

  • ماذا سيحدث بعد فترة طويلة من الوقت إذا استمر المستخدمون في عدم القبول؟.
  • هل ستقوم الشركة في النهاية بمنع المستخدمين من استخدام التطبيق بالكامل ، أو حذف حساباتهم؟.

    هذا ما سيحدث إذا لم تقبل سياسة الخصوصية الخاصة بـ WhatsApp
    هذا ما سيحدث إذا لم تقبل سياسة الخصوصية الخاصة بـ WhatsApp

الإجابة على ذلك يتطلب الانتظار ونرى ذلك، ولكن في هذه الأثناء يبدو أنه سيتعين على المستخدمين إما قبوله أو العثور على تطبيق مختلف لاستخدامه.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.