“سوني SR Display” تتيح مشاهدة ثلاثية الأبعاد دون نظارات خاصة

أطلقت شركة “سوني”، شاشة “سوني SR Display” والتي تتيح مشاهدة المقاطع ثلاثية الأبعاد دون ارتداء نظارة خاصة أو استخدام خوذة “VR” بشرط أن يدعم المقطع الذي يرغب المستخدم في مشاهدته العرض ثلاثي الأبعاد، ليتغلب بذلك على شكاوى البعض من خوذات الواقع الافتراضي واعتبارها مزعجة لعدد كبير منهم.

"سوني SR Display" تتيح مشاهدة ثلاثية الأبعاد دون نظارات خاصة 2 6/12/2021 - 3:11 م

وكان يتطلب وجود خوذات الواقع الافتراضي من أجل مشاهدة المقاطع ثلاثية الأبعاد لكن الابتكار الجديد يتغلب على تلك النقطة بالتحديد، ويتيح إمكانية جديدة قد يتم وضع تطورات تقنية لها خلال الفترة القادمة في ظل وجود إقبال عليها من قبل المختصين والراغبين في تقنيات مشاهدة أعلى.

"سوني SR Display" تتيح مشاهدة ثلاثية الأبعاد دون نظارات خاصة 1 6/12/2021 - 3:11 م

وتعمل الشاشة الجديدة من خلال الاستفادة من تقنية “ELFD” لإنشاء صور واقعية بمظهر ثلاثي الأبعاد والتي لا تحتاج بصورة كبيرة إلى ارتداء النظارات المُخصصة لذلك، حيث يطلق على التقنية الجديدة اسم “استشعار العين لعرض مجال الضوء” لكن الشركة طورت عليها منذ أعلنت التوصل لها في يناير 2020.

وتستغل التقنية الجديدة وجود مستشعرات دقيقة مدمجة بعدسة أعلى منتصف الشاشة تعمل على تتبع عين المُستخدم، على أن تقوم بتكوين صورتين منفصلتين تعرضهما على الشاشة بشكل منفصل وهو ما يتيح إنتاج صورة مُجسمة ثلاثية الأبعاد بشكل مباشر، دون استخدام نظارات أو خوذات الواقع الافتراضي.

 كيفية عمل الشاشة

ويجرى ترجمة بيانات المحتوى إلى صورة مُجسمة فائقة الوضوح بعد عرض على العينين، من أجل مشاهدتها بشكل طبيعي بصورة ثلاثية الأبعاد دون أجهزة إضافية.

وأتاحت الشركة الشاشة الجديدة بسعر يبلغ نحو 5 آلاف دولار، حيث تستهدف المستخدمين الباحثين عن الفخامة وليس المستهلكين العاديين، بعدما تم توجيه الشاشة بشكل أساسي للمُبدعين ومُستخدمي برامج المحاكاة الحاسوبية وصناع المحتوى المرئي الرسومي.

وأوضحت الشركة، أن المهندسين في شركة فولكس فاجن وفناني المؤثرات المرئية الذين يعملون على أفلام الخيال العلمي يستخدمون الشاشة بشكل فعلي، كونها تساعدهم على العمل بصورة كبيرة.

جهاز بمواصفات متقدمة لتشغيلها

وتحتاج الشاشة من أجل العمل بشكل جيد إلى وجود حاسوب بمواصفات متقدمة بحيث يكون هذا الجهاز مزود بمعالج “Intel Core i7” على الأقل، بالإضافة إلى بطاقة رسومات متطورة مثل بطاقة “RTX 2070 Super GPU”.

يشار إلى أن شركة “سوني” بمثابة شركة تكتل يابانية متعددة الجنسيات ويقع مقرها الرئيسي في كونان بالعاصمة طوكيو، حيث تُعد بحصتها السوقية البالغة 50 % في سوق مستشعرات الصور من بين رواد مبيعات أشباه الموصلات، كما أصبحت خامس أكبر شركة لتصنيع التلفاز في العالم من خلال أرقام المبيعات السنوية التي يتم تسجيلها بشكل دوري.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.