سرّ استقالة مدير جوجل المالي من عمله

فوجئت شركة ” جوجل ” العالمية باستقالة مديرها المالي  باتريك بيشيت من منصبه بعدما بدأ العمل فيها عام 2008 وعلى ما يبدو أن كان هناك سرّ لهذه الاستقالة المفاجأة والإتجاه إلى التقاعد.

سرّ استقالة مدير جوجل المالي من عمله 1 13/11/2018 - 11:48 م

السرّ باح به بيشيت البالغ من العمر 52 عامًا على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “جوجل بلص” يوم 10 مارس الماضي ليرسم للمخضرمين في مجال المال والأعمال نهاية قد تكون هامة جدًا بعد مسيرة مهنية حافلة بالأرباح المالية العالية جنبًا إلى جنب بتحديات العمل.

 image (3)

العائلة هي السبب

العائلة كانت صاحبة أول شرارة للتفكير في الاستقالة حيث قال: ” بعد ما يقرب من 7 سنوات من العمل كمدير مالي سأتقاعد من شركة جوجل لأقضي مزيدًا من الوقت مع عائلتي. أجل أنا أعرف أنكم سمعتم هذا الكلام من قبل. نحنُ نعطي المزيد من الوقت لعملنا. بالتأكيد فعلت. وبينما لا أبحث عن الشفقة لذلك،  أريد أن أشارككم تجربتي لأن العديد من الناس يكافحون من أجل التوازن ما بين العمل والحياة الشخصية”.

إن لم يكن الآن فمتى إذًا؟

سؤال محوري أثر في حياة المدير المالي لأكبر شركة على مستوى العالم في محركات البحث والتي تربح المليارات سنويًا هو “إن لم يكن  الآن فمتى إذًا؟”

حيث تحدث عن عطلته التي قضاها في أفريقيا قائلًا: “هذه القصة بدأت منذ صباح أول يوم في سبتمبر الماضي بعد ليلة كاملة من تسلق الجبال،  والنظر إلى شروق الشمس في أعالي أفريقيا في جبل “كيلمينجارو” برفقة زوجتي “تامار” التي تساءلت وهي غاضبة: “لماذا مازلت تعمل؟ هيا لنستكشف أفريقيا”.

وتابع “بيشيت”: “بعد ذلك توجهنا شرقًا لنجعل وجهتنا إلى الهند القريبة، ونحنُ هنا بالفعل، ثم بعد ذلك سنذهب إلى الهمالايا، وقمة جبال افريست، ثم سنذهب إلى بالي، والفاصل المرجاني العظيم، ثم أنترتيكا”.

“أتذكر أني قلت لـ “تامارا”  إجابة نموذجية كمدير مالي وهي أني أحب الذهاب لكن ينبغي علينا العودة الوقت غير مناسب بعد، ومازال هناك الكثير من العمل للقيام به في جوجل، مع وظيفتي فهناك العديد من الأشخاص يعتمدون علينا. لكن حينها سألتني سؤال قاتل (إذًا متى سيكون هناك وقت؟ وقت لنا؟ وقتي؟).

 8bbdca06-bcfe-4b93-bdbe-2eb04a37086c

الحياة تمضي

ثم تحدث بعد ذلك عن حياته قائلًا: “بعد مرور أسابيع، كنت سعيد لعودتي إلى العمل، لكنني لم استطع أن أنسى السؤال “متى سيكون هناك وقت لنا؟” وبدأ هذا ينعكس على حياتي بل حياتنا، وبدأت ساعات البحث عن إجابة”.

“أولًا الأطفال لم يعودوا أطفال، فاثنان في الجامعة واحد خريج والآخر في أفريقيا، ونحنُ فخورين بهم. والحقيقة تامارا تستحق المزيد من الرعاية، لقد كانت تقوم بعمل شاق”.

ثانيًا: “أنا ظللت أعمل في الصيف لحوالي 25-30 عامًا بدون توقف وكوني عضو في منظمة FWIO كان من المذهل أنني حصلت ء في جوجل، وهذه ليست مزحة فكل من لاري وسيرجي وايريك مشكورين على صدقاتهم، وأنا ممتن جدًا لأنهم سمحوا لي بالتواجد والثقة، والدفء والدعم وكذلك للمرح خلال الأوقات الجيدة والأوقات الغير جيدة”.

“لأكون واضحًا أنا مازلت هنا وأتمنى أن أطوي الشهور القادمة ونجد مدير مالي جديد لجوجل نساعده أو نساعدها لكي يمر بالمرحلة الانتقالية التي ستستغرق بعض الوقت”.

“في النهاية الحياة رائعة لكن بالتوازن مع العائلة والعمل والحياة الأسرية، والحمدلله أشعر في هذه المرحلة من حياتي أنه لم يعد لدينا خيارات صعبة بعد الآن لذلك أنا ممتن”.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.