خرائط جوجل تقدم ميزة جديدة! تتعرف من خلالها على إصابات كورونا في منطقتك

انتشرت خاصية خرائط جوجل حاليًا، على أنها تعرفك إلى أي مدى يكون منتشر فيروس كورونا في منطقتك ومن حولك، حيث أضافت شركة جوجل أداة جديدة لتساعد في تأمين المجتمع من انتشار جائحة الكورونا، تلك الجائحة التي أهلكت العالم من حولنا، وأصبحت وحش كاسر نخافه جميعًا، ومن باب البحث والتنقيب على مخلص من هذا الفيروس اللعين، تتسارع الشركات سواء تقنية أو طبية في التعامل مع الكوفيد، وفي النطاق ذاته أعلنت الشركة منذ يوم الأربعاء أول أمس عن إطلاقها لميزة جديدة لخرائط جوجل، التي تمثل طبقة توضح معلوماتٍ تخص حالات الإصابة بكورونا بداخل منطقة محددة.

خرائط جوجل

آلية عمل خرائط جوجل بالميزة الجديدة للتعرف على مدى انتشار كورونا حولك

إذا أردت التحقق من طريقة عمل هذه الميزة الجديدة، ما عليك سوى أن تفتح خرائط الجوجل، وتضغط على أيقونة الطبقات التي توجد بأعلى الزاوية اليمنى من الصفحة، ثم اضغط على معلومات الكورونا، وسيتم طرح الميزة الجديدة من جوجل بالتدريج، مما يجعلها غير متاحة أحيانًا لك ولا زالت لم تعمل بعد على هاتفك.

مدة عرض الطبقات المعلوماتية الجديدة للميزة

سيتم عرض الطبقة المعلوماتية للميزة الجديدة خلال ​​سبعة أيام في المتوسط، لعرض الحالات المصابة بكوفيد ـ 19،  بين كل 100000 شخص بهذه المنطقة المرغوب التعرف على الإصابات بها وهي التي تنظر إليها، علاوة على الإشارة لكون الحالات تتجه إلى الأعلى أو إلى الأسفل، وسوف تظهر المناطق التي بها إصابات جديدة بفيروس الكورونا، وهي لها اللون الأحمر بالمقارنة بهذه المناطق المجاورة لها.

شركة جوجل عن تطبيق خرائط جوجل للتعرف على مصابي كورونا من حولك

تحدثت شركة جوجل قائلة أن؛

  • عن هذه الميزة ستصبح مرئية في العالم بأسره بمعنى أنها ستتاح لكل الدول المتوفر بها الخرائط لجوجل
  • هذه الدول يصل عددها لنحو الـ 220 دولة
  • وستعرض هذه الميزة كل البيانات بمنتهى الدقة عن الحالات المصابة بمستوى الولاية أو بالمقاطعة وكذلك بالمدينة، في أي مكان يكون متاح فيه تطبيق هذه الميزة
  • هذه البيانات الدقيقة والمستخدمة بالمعلومات الجديدة جاءت من مصادر عدة وموثوق بها
  • بما يتضمن مصادر مثل:
  • Johns Hopkins
  • والـ (New York Times)
  • والـ (Wikipedia)
  • كلها مصادر موثوق بها وتجلب معلوماتها وبياناتها من لدى منظمة الصحة العالمية بمنتهى الدقة
  • وتجلب أيضًا بياناتها من وزارات الصحة الحكومية الرسمية
  • علاوة على جلب البيانات من الصحة المحلية ومن الوكالات ومن المستشفيات كذلك

جوجل تستعرض نظام حركة المرور

ضمن السياق ذاته، أن جوجل بكثير من المدن تعرض الكثير من مستويات حركة المرور الراهنة، باستعمال نظام مرمز بالألوان وهو كما يلي:

  • النظام الذي يمثل فيه اللون الأخضر لحركة المرور الخفيفة
  • ويمثل اللون الأصفر حركة المرور المتوسطة
  • ويمثل اللون البرتقالي لحركة المرور الكثيفة المزدحمة
  • أما بالنسبة إلى اللون الأحمر فهو يمثل مستويات أعلى وهي شديدة التزاحم والازدحام لحركة المرور
  • وسوف تشاهد حركة المرور بطول الطريق وهي مخططة بشكل تلقائي حين تقوم برحلة بالعربة لديك ومتوجهًا لمكان محدد
  • وستجد أن ذلك الرمز اللوني لا يصل إلى الشوارع التي هي غير الموجودة ضمن مسارك
  • يوجد في خرائط جوجل تراكب متاح يتيح ويوفر رؤية لمستويات حركة المرور لكل مكان
  • ومن خلاله تستطيع التحقق من حركة المرور بداخل تطبيق خرائط جوجل باستعمال الموبايلات

هكذا تساعدك التكنولوجيا الجديدة وتقدمها الحديث المتطور، في تفادي الإصابة بفيروس كورونا، حيث تساعدك التطبيقات الجديدة على المحافظة على حياتك وسلامتك من الإصابة بالعدوى، والآن نعيش عصر ثورة تقنية هائلة لها آثار سلبية وآثار إيجابية.