حملة تحذيرات من لعبة الحوت الازرق “تدفع الأطفال للانتحار في تحدي الموت”

من اهم المواضيع التي شغلت مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير واثارت جدلاً شديداً في الفتره الاخيره ” لعبه الحوت الازرق ” والمعروفه ايضاً ب blue whale والتي تؤدي بحياة لاعبها للهلاك والانتحار.

الحوت الازرق

ما هي لعبة الحوت الازرق blue whale challenge

تردد عن هذه اللعبة انها تقوم بالتحكم التام والسيطرة على عقل اللاعب مما يجعله يقوم بتنفيذ اوامر اللعبة بدون تفكير ويقوم بعض الشباب والاطفال بتحميل لعبة الحوت الازرق بدافع الفضول والتجربة ولكن من المؤسف انها تكون سبب في انتحار الكثير من الشباب والاطفال وهنا تحولت الحوت الازرق من كونها لعبة للتسليه فقط لاداة للموت والانتحار حيث سجلت عدة حالات انتحار في عدد من بلدان العالم ابتداء من روسيا بلد انطلاقها ومرورا بعدة دول في اوروبا وامريكا الي أن وصلت للعالم العربي منها السعودية التي سددلت حالتين انتحار وتونس 10 حالات والجزائر ٦ حالات الي مصر حيث انتحر خالد الفخراني نجل البرلماني المعروف والذي اكدت شقيقته عثورها على بعض الطلاسم والادلة التي تؤكد وقوع شقيقها في مصيدة تحدي الموت.

تحذيرات عالمية من لعبة الحوت الازرق

قامت بعض وسائل الإعلام بحملات لتوعية الآباء والامهات وتحذيرهم من لعبة الحوت الازرق أو “blue whale ” وغيرها من الالعاب المشابهة مثل لعبة ” مريم ” التي اثارت جدلاً مسبقاً وما تردد عنها من اقاويل انها تقوم بالتجسس وتهكير الاجهزه لذلك يجب تحذير الاباء والامهات من هذا النوع من الالعاب الخطره التي يمكن أن يقوموا أولادهم بتحميلها وكان الشرح المبسط لهذه اللعبه انها عبارة عن جولات وفي كل جوله يُطلب من اللاعب تنفيذ بعض اوامر اللعبه أول هذه الاوامر ان  يُطلب من اللاعب أن يحضر سكين ويقوم برسم حوت على يده وارسال الصورة لمدير اللعبة للتاكيد على دخوله التحدي ومن ثم اعطاء عدة اوامر على مدار خمسون تحدي منها الاستيقاظ الساعة 4.20 فجرا، مشاهدة أفلام رعب، الإستماع لاغاني معينة عدة طلبات تجعل الشخص في حالة نفسية مزرية الي أن ياتي التحدي الخمسون والذي يطالب الضحية بالانتحار واذا اراد المشترك اخروج مم اللعبة يقومون بتهديده بالقتل هو وعائلته. ومن الأكثر رواجاً أن الذين قاموا بتحميل لعبة الحوت الازرق blue whale المميتة هما الفئه صغيرة السن الذين يسيطر عليهم دافع الفضول والتجربة وأيضاً لقلة خبرتهم بعض الشئ فمؤسس اللعبة يستهدف فئة المراهقين خصيصا وجاء على لسانه بعد القاء القبض عليه إنه يريد أن يتخلص المجتمع من مثل هذه الآفات التي لا فائدة منها.