تيك توك “TikTok” يُخطط لتوسيع نطاق الألعاب داخل التطبيق انطلاقا من آسيا

تجري منصة TikTok المملوكة لشركة ByteDance الصينية حاليًا اختبارات جديدة تتعلق بالألعاب، حتى يتمكن المستخدمين من ممارسة الألعاب عبر تطبيق مشاركة الفيديو الخاص بهم في فيتنام، وهو جزء من الخُطط الكبيرة للشركة المُوجهة نحو الألعاب.

تهتم تيك توك بالسوق الفيتنامي، حيث يتمتع سكان فيتنام بالذكاء التكنولوجي عالٍ، وتصل نسبة مواطنيها دون سن 35 عامًا إلى 70٪، وهي سوق جذابة لمواقع التواصل الاجتماعي على غرار منصة تيك توك ويوتيوب وفيسبوك.

كما تخطط منصة تيك توك أيضًا، لتوفير الألعاب على نطاق أوسع في منطقة جنوب شرق آسيا بشكل عام، وقد تأتي هذه الألعاب في وقت مبكر من الربع الثالث خلال هذا العام.

وقال الممثل الرسمي لـ TikTok أن الشركة اختبرت بالفعل إدخال ألعاب HTML5، وهي شكل شائع من الألعاب الصغيرة، في تطبيقها من خلال العلاقات مع مطوري الألعاب واستوديوهات الطرف الثالث مثل Zynga، ورفض ممثل تيك توك التعليق على خُطط الشركة المُوجهة لدولة فيتنام أو طموحاتها المستقبلية للألعاب.

يبدو أنه تم إطلاق عدد قليل فقط من الألعاب في الولايات المتحدة، بما في ذلك Zynga’s Disco Loco 3D، وهي لعبة تحدي الموسيقى والرقص، جنبًا إلى جنب مع لعبة Garden of Good، التي تحث منصة TikTok على التبرع بالمال لمنظمة غير ربحية مثل Feeding America.

تُخطط المنصة الاستفادة بشكل أساسي من مجموعة ألعاب ByteDance، بينما تبدأ الشركة بألعاب صغيرة، والتي تميل إلى امتلاك آليات ألعاب بسيطة ووقت لعب قصير، فإن طموحاتها في الألعاب تتجاوز ذلك.

يُخطط TikTok أيضًا لتوسيع خططه الجديدة في جميع أنحاء العالم، وذلك بطرح المزيد من ميزات الألعاب في أسواق أخرى، ولكن لا تزال غير معروفة في الوقت الحالي.

وعلى الرغم من أن مستخدمي النظام الأساسي للتطبيق يمكنهم مشاهدة بث الألعاب، لكنهم لا يمكنهم في معظم المناطق حول العالم ممارسة هذه الألعاب داخل التطبيق.

للإشارة فإن مشاهدة الألعاب عبر النظام الأساسي لتطبيق TikTok يزيد من عائدات الإعلانات بالإضافة إلى مقدار الوقت الذي يقضيه المستخدمون على التطبيق، الذي يُعد أحد أكثر التطبيقات شيوعًا في العالم مع أكثر من 1 مليار مستخدم نشط شهريًا.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.