تويتر في خطر بسبب تغريدة عنصرية

تويتر موقع التواصل الاجتماعي الأكثر شهرة في العالم بعد موقع الفايسبوك العالمي، وتعتبر الأولى من الأكثر المنصات الاجتماعية في العالم التي تحارب المجتوى الذي يهدف إلى العنف والدعوة إلى الجريمة في العالم ومن بينها الجريمة الالكترونية، وذلك بغض النظر عن صاحب الحساب أو هويته ومكانته داخل المجتمع أو الهدف من المحتوى الذي نشره و الذي يقوم على مبدأ الاستفزاز  لبقية المجتمعات لكن رغم هذا الوضوح في السياسات فإن  موقع التواصل الاجتماعي تويتر فشل وما زال على نفس المنوال  في محاربة التغريدات التي تصنف ضمن هذه الفئة الغير الأخلاقية.

حيث قام أحد الاشخاص المنتحلين للكاتب المعروف ” جوش برانتشيان ” ويمكنكم معرفة الكثير حول الكاتب باتباعك للرابط التالي : تعرف على الكاتب جوش برانشتياين  من خلال تغريدة على الحساب المنتحل لقتل العرب في أي مكان كانوا كما أن التغريدة ظهرت في الاعلانات الممولة التي تكون في الموقع حيث هاته التغريدة ستكون عند المتابعين وغير المتابعين للحساب، وهنا يمكن السؤال حول هاته الحالة، كيف وافقت تويتر على هذا الاعلان الاستفزازي؟ والذي لا يتماشى مع سياستها التحريرية.

تويتر لم تتخد أي اجراءات أكثر حول هاته القضية وقامت بخمد الحريق بدلو ماء فقط،  حيث قامت بايقاف حساب المعلن فقط ولم يتم اتخاد أي اجراء قانوني حول الظاهرة والتي يحرض فيها على القتل أم أن تويتر لا تعطي للعرب أهمية عندهم في شبكتهم الاجتماعية


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. غالب عبدالله كايد يقول

    تحياتي من الواجب على العرب والمسلمين ان يقنعوا العالم انهم على دين الهدى والنور وتطبيق مبادئ الاديان السماوية ليطمئن العالم انهم اهلا للثقة وليبدؤوا ببناء الانسان العربي والمسلم البناء السليم وبداية من اوطانهم وانطلاقا منها للعالم اجمع والله تعالى ولي التوفيق وهكذا كام اجدادنا اكرام محمد وصحبه سلام