تقنية حديثة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتشخيص مرض سرطان المبيض

يعد الذكاء الاصطناعي من أفضل التقنيات الحديثة التي تساعد الإنسان على إنجاز العديد من المهام، حيث يدخل الذكاء الاصطناعي في العديد من المجالات مثل الصناعة والاتصالات والأمن السيبراني والمجال الطبي والعديد من المجالات الأخرى.

وعند النظر إلى المجال الصناعي، نرى أنه تم إنشاء الكثير من المعدات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، والتي تساعد البشر على إكمال العديد من المهام المجهدة، كما تساعد أيضًا في ترتيب المهام الصناعية بذكاء.

كما نرى العديد من الشركات التي استخدمت الذكاء الاصطناعي في مجال الأمن السيبراني، حيث تم استخدام برمجيات خاصة للمساعدة في حماية نظام الشركات من الاختراق.

وقد أدى ذلك إلى طفرة في مجال الأمن السيبراني، حيث تم تأمين الشركات بأقوى حماية.

لم يتوقف الذكاء الاصطناعي عند هذا الحد، بل تطور كثيرا وتم إنشاء الذكاء الاصطناعي في المجال الطبي، حيث تم إنشاء برنامج خاص يساعد في الكشف عن العديد من السرطانات الخبيثة مثل سرطان الثدي وأنواع السرطان الأخرى.

والشيء المفيد هو أن الذكاء الاصطناعي ساعد في إنشاء تقارير تشير إلى مدى إصابة المريض في المستقبل.

وتم الآن اكتشاف بعض البرامج التي تعمل بالذكاء الاصطناعي والتي تساعد في التنبؤ بنتائج علاج سرطان المبيض، ووفقًا لتقرير صادر عن الاجتماع السنوي لجمعية الأورام النسائية حول سرطان أمراض النساء، حيث أشار هذا التقرير إلى أن الذكاء الاصطناعي يساعد في التنبؤ بالنتائج في وقت التقييم بالتنظير الداخلي لسرطان المبيض.

كما تظهر التقارير أيضًا أن نتائج هذه البرامج التي تعمل بالذكاء الاصطناعي قد تم استخدامها على مرضى تبلغ نسبة مرضهم فيها 53% وغيرهم ممن تبلغ نسبة مرضهم 90%، وكانت النتائج مذهلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.