تقرير: بعض موظفي “TikTok” يُمكنهم الوصول لبيانات المستخدمين الأمريكيين

لطالما كان تطبيق الفيديو الصيني الشهير “TikTok” محل جدل وانتقاد واسع من قبل المُنظمين في أمريكا بشأن علاقته بالحكومة الصينية وبيانات المستخدمين الأمريكيين.

في إطار هذا السياق، نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية تقريرًا يقول إن بعض موظفي TikTok في الصين لديهم إمكانية الوصول إلى بيانات مستخدمي التطبيق في أمريكا.

الرئيس التنفيذي لشركة TikTok يعترف

اعترف الرئيس التنفيذي لشركة TikTok بكل شفافية، وقال بأن ذلك صحيح، موضحًا أيضًا بأن بعض الموظفين في الشركة لديهم وصول ضيق ومحدود إلى بيانات المستخدمين في التطبيق.

ووفقًا لحديث الرئيس التنفيذي، فإن البيانات المُتاحة للموظفين، تتضمن فقط مقاطع الفيديو والتعليقات العامة، وهذه الأمور عادية ولا تسبب أي ضرر على بيانات المُستخدمين.

كما أكد الرئيس التنفيذي لـ TikTok أن بيانات المستخدمين في أمريكا تخضع لسلسلة من ضوابط الأمن السيبراني القوية، بالإضافة إلى بروتوكولات الحماية التي يشرف عليها فريقًا أمنيًا أمريكيًا.

ومع ذلك، لا يزال تطبيق TikTok تحت الاتهام المُستمر من قبل الحكومة الأمريكية، خاصة بعد اكتشاف علاقته بالحكومة الصينية، لذلك هناك تخوف كبير من إمكانية تسريب بيانات المُستخدمين في أمريكا وتقديمها للحكومة الصينية.

الرئيس التنفيذي لشركة TikTok يُطمئن الحكومة الأمريكية

لطمأنة المنظمين في أمريكا، قال الرئيس التنفيذي لـ TikTok بأن الشركة لديها روابط محدودة مع شركة “ByteDance” وهي الشركة المالكة للتطبيق، وأن المعلومات التي يُمكن الوصول إليها كانت طبيعية جدًا، وذلك لضمان قابلية التشغيل البيني العالمي فقط.

للإشارة فإن شركة “ByteDance” وتطبيقها TikTok دخلوا في معركة مع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، حيث اعتبر ترامب تطبيق TikTok خطرًا أمنيًا وحاول منعه عدة مرات. وخلص الأمر إلى أن ByteDance كان عليها بيع حصة أعمال TikTok في الولايات المتحدة.

وتنافست كل من شركات Oracle و Walmart و Microsoft لشراء قطاع أعمال TikTok الأمريكي، لكن بدون الرئيس الأمريكي الحالي “جو بايدن”، ألغى الحظر المفروض على تيك توك في شهر يونيو عام 2021.

يُذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية، كانت قد طالبت مؤخرًا بحذف تطبيق TikTok من متاجر شركتي جوجل بلاي وآب ستور عبر مراسلة رسمية من الحكومة الأمريكية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.