تطبيق دروسي من وزارة التعليم الإماراتية للتعليم الإلكتروني لطلبة الثانوية “علمي وأدبي”

يبحث الطلاب في الصفوف الثانوية “الصف الحادي عشر والثاني عشر” بقسمي الثانوية العلمي والأدبي، عن منصة للتعليم الإلكتروني، للتحصيل والتعلم عن بُعد، ولقد وفرنا عليكم أعزائي الطلبة عناء البحث، وبحثنا نحن بدلاً منكم حتى توصلنا إلى تطبيق دروسي الإلكتروني الموجود على موقع يوتيوب الشهير لعرض الفيديوهات، حيث أنه في ظل الظروف الراهنة وهي الاستثنائية، الجميع يضطر إلى التواجد في المنزل قيد الحجر المنزلي الإجباري، فما كان على وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلا أن تتجاوب مع الظروف الراهنة، فقامت فورًا وتماشيًا مع الأجواء العامة والتطور الحديث للتكنولوجيا بل الثورة العارمة التكنولوجية الحادثة مؤخرًا، قامت بإطلاق نظام التعلم عن بُعد بالتعاون مع كلاً من الاتصالات وموقع البحث الشهير جوجل.

دروسي

أسلوب التعلم عن بُعد عبر تطبيق دروسي على اليوتيوب وما يحتويه النظام التعليمي الإلكتروني الحديث

بدأ نظام التعليم الإلكتروني على شبكة الإنترنت، يدخل إلى دائرة التفاعل وإلى حيز التطبيق الشامل على الجميع منذ بداية تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد / مرض كوفيد – 19، فمنذ ذلك الوقت الذي اجتاحت فيه هذه الكارثة العالمية صجيًا، وبدأت اتجاهات لوزارات التربية والتعليم في غالبية الدول إلى التماشي مع النظم الإلكترونية في التعليم وهي العالمية، وكان هذا في الإمارات متمثلاً في نظام التعليم الإلكتروني على الرابط التالي:

نظام «دروسي» على موقع اليوتيوب

أهداف ومحتوى المنصة الإلكترونية التعليمة من دروس للعلمي والأدبي بالمناهج الإماراتية

تهدف المنصة التعليمية للتعلم عن بُعد، تقديم المنهج التعليمي إلى طلبة الصف الحادي عشر – وطلبة الصف الثاني عشر، بداخل فرعي الثانوية العامة وهما العلمي والأدبي، وهي مقدمة إلى كل أنواع التعليم سواء الحكومي منه أو الخاص والتعليم بنظام المنازل وأيضًا التعليم للكبار بالدولة.

تشمل المبادرة والمنصة محتوى تعليمي جيد مكون من:

  1. تقديم 600 درس فيديو مصوّر في موقع يوتيوب للفيدوهات الشارحة التعليمية
  2. نحو 300 درس لطلبة الصف الحادي عشر \
  3. ونحو 300 درس لطلبة الصف الثاني عشر
  4. فترة الفيديو لا تتعدى الـ 25 دقيقة شارحة لكل تفاصيل الدرس

تتضمن هذه الفيديوهات عدد معين من وحدات محددة لعشرة مواد تدريسية تعرض باللغتين الأساسيتين وهي العربية والإنجليزية، وتشمل شرح أيضًا لمادة التربية الإسلامية، ومادة التاريخ، ومادة الأحياء، ومادة الكيمياء، ومادة الجغرافيا، ومادة الفيزياء، ومادة الرياضيات، ومادة الجيولوجيا.

يقدم هذه الدروس عبر الفيديوهات 45 مدرس ومدرسة من أفضل هؤلاء الأساتذة الأكفاء بالدولة، ويتم تحت إشراف مباشر لعشرين أستاذ موجه في كل المواد التدريسية التي ذكرناها بالسطور العليا.

علاوة على عملية تعزيز التعليم الذكي بداخل الدولة، بحيث يهدف البرنامج لمساعدة كل أسر وعائلات الطلبة في تقليل قيمة التكاليف العالية لأخذ الدروس الخصوصية.