تسريبات تكشف أن آبل ستطلق أجهزة كمبيوتر Mac بمعالجات فائقة السرعة

ذكرت صحيفة “تايمز نيوز ناو” أن أجهزة كمبيوتر Mac الخاص بشركة Appel الأمريكية، ستتزود بمعالجات M2 الجديدة الثورية فائقة السرعة التي توفر بشكل كبير في طاقة البطارية.

وكشفت بعض المعلومات المسربة من داخل شركة آبل عن تفاصيل مذهلة عن أجهزة كمبيوتر “ماك” المرتقبة، التي من المتوقع إطلاقها هذه السنة، خاصة فيما يتعلق بالمعالجات الثورية الجديدة التي تعتزم الشركة الأمريكية توفيرها عل أجهزتها.

ومن المنتظر أن يحتوي المعالج “M2” على وحدة معالجة مركزية ثمانية النواة، مثل معالجات “M1″، لكنها ستتدعم بتحسينات في السرعة والكفاءة وبمعيار أقل قد يصل إلى 3 نانومتر فقط.

وتشير التقارير إلى أن شركة آبل ستطلق  أربعة حواسيب  الجديدة في مارس المقبل، أو خلال شهري مايو ويونيو المقبلين، إلى جانب نسختها الاقتصادية من هواتف “iPhone SE” الحديثة بالإضافة إلى إصدار جديد من أجهزة “iPad” اللوحية.

كما تعتزم الشركة إطلاق أول جهاز MacBook Pro بمقاس 13 بوصة، إلى جانب جهاز Mac Mini و iMac بمقاس 24 بوصة، وجهاز MacBook Air التي تمت إعادة تصميمه.

في سياق آخر، أعلنت الشركة مؤخرًا، عن إكتشاف بعض الثغرات والمشاكل والأخطاء الفنية على أجهزتها، وهو الأمر الذي جعل آبل تعلن عن تحديثات جديدة لأصلاح ثغرات ومشاكل تتعلق بالسلامة، خاصة ثغرة تسريب البيانات الشخصية عن طريق المتصفح المعروف سفاري “Safari”.

وتعمل آبل حاليًا على تطوير أجهزتها، وإصدار أجهزة  جديدة، في إطار المنافسة الكبيرة مع غريمها التقليدي سامسونج الذي أبدع هو الآخر في إصدار أحهزة راقية تعكس متطلبات السوق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.