تحذير خطير للغاية المصابيح الموفرة بها مادة سامة وكيفية مواجهتها

لا شك في أن المصابيح الموفرة تساعد العائلة العربية على توفير النفقات بسبب الاستهلاك المخفّض للتيار الكهربائي لكن في الواقع لابد من التحذير من استخدامها وذلك لاحتواءها على (مادة زئبقية سامة) لو لا قدر الله كسر المصباح وخرجت إلى الهواء واستنشقها المستخدم يمكن أن تسبب له الكوارث.

تحذير خطير للغاية المصابيح الموفرة بها مادة سامة وكيفية مواجهتها

الكوارث التي قد يصاب بها الإنسان من استنشاقه المادة الزئبقية السامة هي فقدانه الوعي مباشرة ويحتاج لاجراءات طبية عاجلة لإعتباره مصاب بحالة من التسمم، لذلك اتجهت الدول الغربية للتحذير من هذه المصابيح الموفرة من خلال الحملات الإعلانية المستمرة لتحافظ على صحة المواطنين لكن هذا الأمر غير معلوم في ادول العربية.

ولمواجهة خطورة المصابيح الموفرة هو لو لا قدر الله كسر المصباح لا تقترب منه أو تمسّه مباشرة لإزالة زجاج المصباح الموفر المكسور، فعليك أن تتركه ما لا يقل عن نصف الساعة، مع ضرورة فتح المنافذ التي في المنزل حتى يتم خروج كل المواد السامة من المصباح، ثم بعد ذلك استخدام قفاز طبي للإمساك بالزجاج، وغسل اليدين جيدًا.
وأثبتت الإحصاءات الطبية المنشورة في مجلة “ساينس” العلمية أن بعض الأشخاص يعانون من العديد من الأمراض أبرزها الصداع النصفي في حال استنشاق تلك المواد السامة، لذلك من الأفضل الحذر مع تلك المصابيح الموفرة، وعدم الإهمال في الصحة العامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.