بسبب عنصريته، غريزمان لن يظهر مجدداً في ألعاب شركة كونامي “بيس” بعد فسخ شركة كونامي تعاقدها معه

فسخت شركة كونامي اليابانية المعروفة بلعبتها الافتراضية “بيس” تعاقدها مع لاعب برشلونة الفرنسي أنطوان غريزمان الذي عينته الشركة سفيراً للعبتها “PES” بسبب عنصريته التي كشفها مقطع فيديو مصور يعود لعام 2019 ويحمل فضيحة مجلجلة لا يحسد عليها الفرنسي.

وأظهر فيديو مصور كان بطله اللاعب عثمان ديمبلي في عام 2019 فضيحة كبيرة لكلا اللاعبين، وعلى الرغم من أن غريزمان ظهر في الفيديو فقط إلا أن لفضيحة طالته هو الآخر بعدما سحقت صديقه ديمبلي، ويظهر في الفيديو كل من غريزمان وديمبلي وهما يسخران من أحد الموظفين اليابانيين في الفندق الذي كانا يقيمان فيه برفقة لاعبي برشلونة اثناء جولة النادي في شرق آسيا عام 2019.

ووصف ديمبلي ساخراً أحد الموظفين اليابانيين بكلمات عنصرية للغاية وهو يضحك، واثناء تصوير ديمبيلي للفيديو يظهر غريزمان وهو يضحك غير متفوه بأي كلمة، لكن سكوت غريزمان على مثل هذه التصرفات أفقده حب جماهيره ومتابعيه على الرغم من اعتذاره على ما بدر منه.

وقالت شركة كونامي أن غريزمان لن يظهر في لعبة بيس 2021 بعد الآن، ويتوقع ألا يظهر أيضاً في النسخ المستقبلية من اللعبة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.