انخفاض في نسب مبيعات الإعلانات على تويتر بسبب كورونا

مع بداية عام 2020 وانتشار فيروس كورونا ونسب المبيعات والاقتصاد العالمى في انخفاض بشكل مستمر وملحوظ، وقد أثار بذلك أيضا نسب مبيعات الإعلانات على تويتر، حيث قد صرح تويتر أن انتشار فيروس كورونا ساعد على زيادة عدد مستخدمين التطبيق النشيطين، بسبب الحجر الصحى الذى تمر به جميع دول العالم.

انخفاض في نسب مبيعات الإعلانات على تويتر بسبب كورونا 1 3/4/2020 - 3:01 م

 ومن ضمن الإجراءات التي اتخذتها الشركة مع بداية العام الجديد بسبب قلة عدد المعلنين على التويتر، قامت الشركة بسحب جميع الاتفاقات والموظفين والأموال التي تم تخصيصها لهذا العمل بأكمله.

تأثير فيروس كورونا على مبيعات الإعلان على التويتر

 وفى هذه الفترة تزايد عدد الأشخاص المستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعى بنسب كبيرة عند مقارنتها بالعام الماضى، حيث ان الكثير تم تعطيله عن عمله، كما أن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت محطة للاطلاع على آخر الأخبار والمستجدات فى هذا الوباء العالمى، كما تسبب فى ان كثير من المعلنين والمسوقين قاموا بسحب جميع اتفاقياتها والأموال التي تم طرحها للاعلانات هذا العام.

وقد صرح المدير المالي التابع لشركة تويتر في بيان: “بدأ تأثير فيروس كورونا المستجد في آسيا، ومع تحوله إلى وباء عالمي، فقد تأثرت عائدات تويتر على مستوى العالم بشكل أكثر أهمية في الأسابيع القليلة الماضية”.

ومن ضمن الأسباب التي دفعت الكثير لإيقاف النشاط الاعلانى والتجارى لها على مواقع التواصل الاجتماعى، هو عدم اليقين التام من نهاية هذا الفيروس والنتائج المترتبة عليه، حيث لم يكتشف العلماء علاج أو لقاح حتى الآن يمكنه ان يقضى عليه.

وقد صرح مسؤولون في شركة تويتر على أن نسب الأعضاء النشيطين على التطبيق في تزايد بنسبة 23% وتدور جميع النقاشات حول تأثير الفيروس وحول المستجدات المتعلقة به حول العالم، وما يثير الجدل أيضا هو أن شركة تويتر هي المنصة الوحيدة التى تم الإعلان عن تأثير الفيروس على العائد المادى لديها، مما يثير الجدل حول تأثيره على الفيس بوك وجوجل حيث لم يتم إصدار أي تصريح منهم حتى الآن عن تأثير كورونا على مستوى الإعلانات لديهم.