تحذير المخدرات الرقمية الجديدة.. تؤخذ جرعاتها عن طريق الإنترنت.. وهى الأكثر خطورة من المخدر العادي

المخدرات الرقمية (Digital Drugs) من اشد أنواع المخدرات فتكا في العصور الرقمية الجديدة، وسميت بالرقمية لان متعاطيها يحصل عليها عن طريق الإنترنت في صورة ملفات موسيقية MB3، وتؤدى إلى موت متعاطيها، ويتوجب على الشخص المتعاطي أن يضع سماعة إذن كبيرة على اذنيه، ويرتدى ملابس واسعة، ثم يعصب عينيه ويتواجد في غرفة خافتة الظلام، ثم يظهر بعد ذلك على الشخص حالات غريبة، حيث يحصل على النشوة أوالاستمتاع اللحظي، كما في المخدرات العادية، وقد حظر الكثير من الخبراء وممن سبق لهم تعاطى تلك المخدرات الإلكترونية من هذا النوع من المخدر لما له من أضرار كبيرة على الشخص، ومن الممكن أن تؤدى إلى الوفاة، أوإلحاف الضرر بصاحبها الذي يتعاطى هذا المخدر الإلكتروني.

المخدرات الالكترونية
المخدرات الالكترونية
احذر من المخدرات الرقمية

ويجب الابتعاد عن مثل هذه المخدرات الرقمية وكذلك نصح بالبعد عن جميع أنواع المخدرات المختلفة وأيضا الإقلاع عن التدخين، ويمكنكم ذلك باستخدام حبوب الشامبكس للإقلاع عن التدخين والتي انتشرت مؤخرا.

جرعات المخدرات الرقمية

يحصل المدمن لتلك المخدرات الرقمية أو الإلكترونية جرعته عن طريق الإنترنت، في صورة ملفات موسيقى MB3 أو ملفات موسيقية واغلب المواقع التي تتعامل في هذا الشأن تعطى جرعات مجانية في صورة ملفات موسيقية، حتى توقع به في مراحل الإدمان بعدها تقوم بعملية بيع الملفات وبأسعار رخيصة إلى حد ما، وتعطى المخدرات الرقمية نفس الإحساس والشعور بتعاطي المخدرات التقليدية المعروفة، ولكن هناك بعض الأطباء النفسيين من رفضوا تصديق هذه المخدرات وأنها تعطى شعور المخدرات العادية، ويبدو الأمر مستغربا، ولكن ألية العمل هو اختلاف الترددات في الملفات الموسيقية،

تعاطى المخدرات الرقمية

كما بينت مصادر إعلامية من قبل المتعاطين أن على المتعاطي لتلك المخدر الرقمي يتوجب عليه أن يجلس مسترخيا في حالة هدوء في غرفه، وان تكون الغرفة خافتة الظلام وان يرتدى أيضا ملابس فضفاضة، ثم يعصب عينيه ويضع سماعات كبيرة بإذنية، وفي خلال مدة بسيطة تظهر على المتعاطي حالات الهلوسة والصراخ الذي يشعره بلذه لحظية، وتؤدى به إلى حالة غياب عقلي كما الشعور في تعاطى المخدرات العادية.

احمى نفسك المخدرات الرقمية
المخدرات الرقمية

المخدرات الرقمية تؤدى إلى الوفاة

ذكر بعض ممن خاضوا تجربة تعاطى المخدرات الرقمية والذين لهم تجارب سابقة في المخدرات العادية، أن المخدر الرقمي أكثر خطورة وتغييرا في الشعور من المخدرات العادية كالكوكايين والحشيش، وان متعاطية من المتوقع أن يدخل في حالة هلوسة يصعب عليه الخروج منها بسهولة وقد تودى به إلى الوفاة وهو اخطر من مخدر الفلاكا الصيني المعروف.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.