العملاق الصيني تيك توك يُثير الجدل بشأن الخصوصية وبيانات الملايين مكشوفة لإسرائيل والصين

أوضحت منصة مشاركة الفيديو الشهيرة TikTok الشهيرة، أن بعض موظفيها في الصين يمكنهم الوصول إلى بيانات حسابات المشاركين في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، مما أثار جدلاً بين العديد من المشاكرين على تلك المنصة بعد تلك التصريحات الهامة الصادرة من الشركة المالكة للتطبيق.

خصوصية تيك توك

تصريحات تيك توك المثيرة للجدل

من جانبها أشارت شبكة ” بي بي سي”، أن تصريحات عملاق وسائل التواصل الاجتماعي الصيني TikTok، مؤكدة أن سياسة الخصوصية تستند إلى حاجة واضحة وظاهرة للقيام بعملهم، مما يُعد في النهاية تصريحاً واضحاً أنه يمكن للموظفين في الصين الوصول إلى بيانات المستخدمين في الدول الأوروبية.

تدقيق من السلطات على التطبيق

وتعتبر تصريحات تيك توك مثيرة للجدل، بالتزامن مع خضوع الشركة المالكة للتطبيق للتدقيق من قبل السلطات في العديد من دول العالم بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية والولايات المتحدة، في ظل مخاوف كبيرة من إمكانية نقل بيانات مستخدمي تطبيق الفيديوهات القصيرة إلى الصين.

مطالبات بحظر التطبيق في أمريكا

وفي وقت سابق قد دعا مسؤول أمريكي إلى ضرورة حظر تطبيق TikTok، وخاصة بعدما أعلنت عن تحديث سياسة الخصوصية الجديدة الخاصة به، والتي أعلنت أن التطبيق سوف يسمح للموظفين في عدد من البلاد والتي منها الصين للوصول إلى بيانات المستخدمين، وذلك من أجل تحسين تجربتهم على التطبيق، والتأكد من أنها ممتعة وآمنة.

يهمك أيضاً:
كيفية إيقاف إشعارات رسائل واتساب المزعجة على هواتف آيفون وأندرويد
مواصفات هاتف Asus ROG Phone 6D بقدرات جبارة وبطارية عملاقة وسعر مناسب

وأوضح التطبيق أن السياسة تنطبق على المملكة المتحدة والمنطقة الاقتصادية الأوروبية وسويسرا، مما أثار جدلاً كبيراً بين المستخدمين خوفاً من نقل بياناتهم.

تشمل الدول الأخرى التي يمكن لموظفي تيك توك فيها الوصول إلى البيانات الخاصة بالعملاء أو المستخدمين الأوروبين هى: كندا، وإسرائيل، والبرازيل، والولايات المتحدة، وأخيراً سنغافورة.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً