الصين على مهب صنع أسرع غواصة بالعالم بسرعة تفوق سرعة الصوت

ان التقدم في العالم أصله الاكتشافات والاختراعات القائمين على قواعد العلم الذي ندرسه والبحوث المستمرة لمواكبة كل ما هو جديد ويمكن أن يفيد البشرية والعمل على جعل حياتهم أفضل حيث قررت الصين البدأ في العمل على غواصات أو توربيدات تسير بسرعة رهيبة قد تساوى أو تزيد عن سرعة الصوت لتحقق بذلك تقدم جديد في عالم التكنولوجيا.

 

حيث انتشرت فكرة لما لا نصنع غواصة تسير بسرعة سريعة جداً فوضع علماء المعهد الصينى التقنى تكنولوجيا تساعدهم في جعل سرعة الغواصة أو التوربيد تسير بسرعة الصوت أو تزيد عن ذلك، وهذه التقنيات التي وضعها العلماء تعمل على تمكن تشكيل فقاعة من الغاز حول الغواصة أو التوربيد وبذلك تعمل على تقليل المقاومة التي تلقاها الغواصة تحت الماء مما يعمل على زيادة سرعتها، حيث تتم هذه التكنولوجيا من خلال تركيب جهاز في مقدمة الغواصة وبعض الفوهات التي يمر الغاز من خلالها إلى الفقاعة الكبيرة التي تحيط بالغواصة ووضع أقوى وأسرع محركات للغواصة لجعلها تسير بأعلى سرعة لها تحت الماء، ولكن العقبة أمام العلماء الصينين الآن هى ضمان استمرار هذه الفقاعة التي تحيط بالغواصة وايجاد طريقة لقيادة الغواصة بأأمن شكل ممكن.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.