الآن قل وداعاً لتغيير شاشة الهاتف حال كسرها.. جهاز لتصليحها في 5 دقائق وبدون تغييرها

من أكثر الأشياء التي تؤرق مقتني الهواتف الذكية هي كسر شاشة الهاتف، حيث أن أي هاتف معرض للكسر نتيجة اصطدامه بشئ صلب أو وقوعه أو نسيانه في مكان غير مخصص له ويأتي أحد ويجلس عليه أو يركله بقدمه، ونظراً لأن تغيير الشاشة يكلّف المستخدم مبلغ وقدرة، فإن كسرها بأي شكل يجعل المستخدم غاضباً، لكن الآن تستطيع أن تقول وداعاً للتكلفة العالية لتغيير الشاشة.

الآن قل وداعاً لتغيير شاشة الهاتف حال كسرها.. جهاز لتصليحها في 5 دقائق وبدون تغييرها

وداعاً لأزمة كسر شاشة الموبايل

حيث قام عبد الرحمن صاحب الـ 18 سنة والذي عمل بمجال إصلاح الهواتف المحمولة لمدة 4 سنوات، واكتسب خبرة كبيرة في هذا المجال، بتصنيع جهاز يعمل على تصليح الشاشة بدلاً من تغييرها بشكل كامل وتعود كأنها أصلية وبنفس دقتها قبل الكسر، وهذا الجهاز الذي قام عبد الرحمن بتصنيعة يوجد منه جهاز صيني، إلا أن المصري أكثر دقة وأقل تكلفة، حيث يبلغ سعر الصيني نحو 22 ألف جنيه، أما المصري فسعره 12 ألف جنيه فقط.

الآن قل وداعاً لتغيير شاشة الهاتف حال كسرها.. جهاز لتصليحها في 5 دقائق وبدون تغييرها 1 13/1/2022 - 9:12 ص الآن قل وداعاً لتغيير شاشة الهاتف حال كسرها.. جهاز لتصليحها في 5 دقائق وبدون تغييرها 2 13/1/2022 - 9:12 ص الآن قل وداعاً لتغيير شاشة الهاتف حال كسرها.. جهاز لتصليحها في 5 دقائق وبدون تغييرها 3 13/1/2022 - 9:12 ص

وتقوم فكرة هذا الجهاز على فك الباغة الخارجية وهي طبقة الحماية فقط المُصنعة من الشركة، دون أن يغيير شاشة الهاتف، ويقوم الجهاز بوضع باغة أخرى على الهاتف بنفس القوة والصلابة ووضعها على الجهاز بمرحلة الكبس كما يظهر بالصور، ثم تصل إلى مرحلة أخري وهي بابلز لتفريغ أي هواء بين الباغة والشاشة الأصلية، ولا تستغرق هذه العملية أكثر من 5 دقائق فقط وتخرج  الشاشة كأنها أصلية.

ومما يميز الجهاز المصري الذي صنّعه عبد الرحمن والذي يقيم في منطقة الدقي، أنه بسعر أقل يصل إلى 12 ألف جنيه، وجودة وخامات أعلى، بالإضافة إلى ضمان مدى الحياه.

قد يهمك أيضاً:


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.