إضافة جديدة سوف تجمع “فيسبوك” و”إنستجرام” معاً

تم الإعلان عن إضافة جديدة سوف تجمع بين موقع فيسبوك وإنستجرام حيث تقرر دمج خدمة المراسلة بين الموقعين لتصبح في نظام واحد ومن خلال هذا الدمج سوف تقوم بإرسال الرسائل المشتركة عبر كلا النظامين الأساسيين بالإضافة إلى مكالمات الفيديو و مجموعة من الأدوات التي تجمع بين الموقعين وبالفعل تم طرح النظام الجديد في بعض البلدان بانتظار تعميمه قريبا في كل مكان.  

إضافة جديدة سوف تجمع "فيسبوك" و"إنستجرام" معاً 1 2/10/2020 - 9:57 م

كان “مارك زوكربيرج” الرئيس التنفيذي لشركة “فسيبوك” قد أعلن عن خطة جديدة في مارس من العام الماضي لدمج برامج المراسلة في كلا من فسيبوك وواتساب وإنستجرام في مراسلة موحدة.

وقد أُعلِن أن هذا جزء من تركيز فيسبوك على الخصوصية في أعقاب العديد من المشاكل التي انتشرت بصورة كبيرة وتتعلق بأخطاء فادحة في إمكانية فيسبوك على حماية الخصوصية كان أبرزها ضعف حماية البيانات التي سمحت لإحدى شركات الاستشارات السياسية بسرقة البيانات من 87 مليون حساب على فيسبوك قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016.

تلك الخطوة تهدف أيضاً إلى التسهيل على المستخدمين الذين يجدوا صعوبة في تذكر مكان مراسلتهم ويتشتتوا بين التطبيقات الكثيرة كما صرح بذلك الرئيس التنفيذي لشركة Instagram “آدم موسيري” أن مع هذا التحديث سيكون من الأسهل البقاء على اتصال دون التفكير في التطبيق الذي يجب استخدامه للوصول إلى أصدقائك وعائلتك.

عيوب دمج محادثات فيسبوك وإنستجرام معاً

1- في نظام المراسلة الجديد لن يتم حظر المستخدم الذي حظرته مسبقًا على ماسنجر تلقائيًا على إنستغرام وبالتالي سيتمكن الشخص المحظور من الاتصال بك مرة أخرى قد يفتح هذا الأبواب أمام عدد كبير من المضايقات والمشاكل المتوقعة.

2- مع هذا الدمج سيحدث ما يسمى “التكامل المشفر” بين التطبيقات الثلاثة (تويتر وفيسبوك وإنستجرام) وبناء على هذا سوف تتم حماية الخصوصية تماماً للمستخدم لسد ثغرات الخصوصية في فيسبوك ولكن هذا يفتح باب لمشكلة أكبر وهي ان فيسبوك لن يكون قادرًا على “رؤية” الرسائل على الرغم من أن هذا قد يكون جيدًا لحماية خصوصية المستخدم إلا أنه يعني أيضًا حماية أي تداول غير مشروع يتم من خلاله مثل تجارة المخدرات والتحرش والتنمر وغيرها الكثير.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.